بالفيديو: حقيقة جريمة القتل التي هزت العاصمة السعودية!

اطلاق نار

اطلاق نار

مقطع من الفيديو

مقطع من الفيديو

تناقلت المواقع الإلكترونية وبعض الصحف المحلية مساء أمس خبر يفيد بوقوع جريمة قتل داخل مجمع تجاري شهير في العاصمة السعودية "الرياض مول".
 
تضمن هذا الخبر مقطع فيديو يظهر تدافع النساء وصراخهن بدعوى هروبهن من منظر الجريمة، وتضمن أيضاً أنباءً متضاربة حول ما تناقلته المواقع، فتارةً يؤكد شهود عيان من الموقع أنه تم سماع صراخ وبكاء نساء وأطفال وتدافع بالجري بين زائري المول بعد إطلاق النار داخله، بسبب قيام مراهق بإطلاق النار على شخص هرب إلى داخل المول ثم قام باللحاق به وإطلاق النار عليه قبل أن يلوذ الجاني بالفرار، حيث لم يتبين مدى إصابة الشخص المطلق النار عليه حتى الآن، وأن سبب ذلك خلافات عائلية. 
 
وتارة تتناقل المواقع أن الشخص المصاب هو صاحب إحدى المحلات في المركز التجاري، وقد تم الاعتداء عليه من قبل شخص دخل غاضباً من البوابة الخارجية، ولقد شاهد زائري المول المصاب غارقاً في دمه، قبل نقله بسيارة الإسعاف إلى أحدى المستشفيات بعد إسعافه الإسعافات الأولية وإيقاف نزيفه من قبل إحدى المتسوقات! الممرضة أريج القحطاني: غردت عبر حسابها الشخصي بموقع "تويتر" بنفس الهاشتاق "أنا كنتُ في الموقع وأسعفت الشخص المصاب وإن شاء الله أنه بخير"، مشيرة إلى أن المجني عليه تلقى ثلاث طلقات استطاعت السيطرة عليها حتى وصول الإسعاف.
 
واختتمت بالقول: "شكرا لكل من شجعني وهذا واجبي أني أنقذت روحا وما أحتاج ثناء أحد والله على ما أقول شهيد". 
 
أصداء الجريمة على مواقع التواصل الاجتماعي
أثارت أخبار هذه الجريمة ضجة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من قبل المغردين الذين أطلقوا تغريدات على موقع "تويتر" تحت هاشتاغ #جريمه_قتل_الرياض_مول.
 
وتداول فيه المغردون المعلومات والأنباء الأولية المتضاربة عن الحادث، وتناقل البعض مقطع الفيديو المتداول، كما تداول بعضهم صورة لرجل مغشياً عليه قيل أنها للقتيل ولكن تبين في ما بعد أنها صورة قديمة ولا تمت للحادث بصلة، وطالب الكثير منهم بالبحث عن مرتكب جريمة القتل هذه وتنفيذ حكم القصاص فيه.
 
ولم يتم حتى الآن التأكد من صحة هذا الخبر من عدمه ، ولم يتم إصدار أي بيان من الجهات الرسمية أو شرطة الرياض حول وقوع جريمة القتل هذه...!
 
مقطع الفيديو