إيداع "ريال واحد" كراتب لمعلمة سعودية!

 معلمة سعودية

معلمة سعودية

 ريال سعودي

ريال سعودي

رسالة الايداع البنكي

رسالة الايداع البنكي

للأسف تلجأ بعض الجهات الخاصة إلى التحايل والتلاعب في عملية صرف الرواتب والأجور لموظفيها المعتمدة بنظام التحويلات البنكية، خصوصاً في ظل عدم وجود مراجعة لعمليات صرف الرواتب والأجور على بعض هذه الجهات. 
 
وهذا ما حدث مع معلمة سعودية في إحدى المدارس الأهلية بمحافظة عفيف، حيث فوجئت بإيداع راتبها الشهري "ريال واحد" فقط!
 
وفي التفاصيل التي أوضحتها إحدى الصحف المحلية أن المعلمة تقدمت بشكوى مضمونها ظلم طال أمده، من المسؤولين عن المدرسة في تأخر الرواتب منذ أكثر من أربعة أشهر، وأكدت أنها أرسلت خطاباً لمالك المدرسة، ولم يتم التجاوب إلا بالتأجيل وإعطاء وعود بالية انتهت بإيداع راتب شهري لمعلمة "ريال واحد" فقط، بينما حصلت معلمة أخرى على مائة ريال، وأربعمائة ريال للثالثة، وتسعمائة للأخيرة، كما أكدت المعلمات عدم حصولهن على عقد العمل مع المدرسة حتى الآن.
 
إدارة المدرسة
من جانبه أكد مسؤول في إدارة المدرسة إيداع راتب المعلمة سابقاً وإنها قد تسلّمت ما يخصها من المدرسة مقدماً الشهر الفائت، وعلل نزول راتب "الريال الواحد" للمعلمة بأنه لضمان بقائها في نظام الرواتب البنكي، حتى لا تُسقط إلكترونياً من دعم صندوق الموارد البشرية المتأخرة منذ أربعة أشهر، بسبب إجراءات تحويل المدرسة لشركة.
 
وحول تأخير الرواتب أربعة أشهر بين المسؤول بأن ما يخصّ المدرسة قد تم تسليمه مقدماً للمعلمات في وقت سابق، والتأخر حصل في دعم صندوق الموارد البشرية منذ أربعة أشهر، وأكد أنه سوف يودع في حساباتهن في اليوم الأول من شهر أكتوبر المقبل.
 
أما في ما يخص تأخير توقيع العقد فلقد أكد المسؤول أن ذلك لم يحصل، وأنه قد تم توقيع جميع العقود، وإلا كيف ستودع الموارد البشرية رواتب المعلمات دون العقد أساساً؟