زيادة راتب موظفة 5 ريالات.. ومعاقبتها على نشر الخبر!

موظفة سعودية

موظفة سعودية

خمسة ريالات

خمسة ريالات

الخطاب الذي تسلمته الموظفة

الخطاب الذي تسلمته الموظفة

لا شك أن معظم الموظفين يتطلعون إلى زيادة رواتبهم الشهرية، ويرى أصحاب العمل دائماً أن السبب وراء زيادة راتب موظف، هو بذل مجهود أكبر في العمل في المستقبل.
 
ولكن تطلعات موظفة سعودية بزيادة راتبها الشهري تحولت إلى خيبة أمل كبيرة وغير متوقعة، حين استلمت خطاباً رسمياً يتضمن زيادة راتبها خمسة ريالات فقط.. بل وستتم معاقبتها لأنها نشرت هذا الخبر عبر مواقع التواصل الاجتماعي!
 
بدأت تفاصيل القصة، حين تلقّت موظفة تعمل "مربية أطفال" في روضة جمعية مضر الخيرية، خطاباً رسمياً يفيد بأن مجلس الإدارة قرّر زيادة راتبها 5 ريالات فقط لا غير "آملاً أن يكون ذلك حافزاً في بذل مزيد من العطاء".
 
وتسبب هذا الخطاب بتحول الجمعية إلى مادة تندر في وسائط التواصل الاجتماعي بعد تسرّب صورة الخطاب، وإنشاء هاشتاق #زيادة_راتب_معلمة_ 5 ريال، ما دعا الجمعية لتوعد الموظفة بمحاسبتها على هذا التصرف. 
 
موقف الجمعية
وفقاً لما أوضحه محمد الناصر رئيس جمعية مضر السابق، ومقرر لجنة شؤون الموظفين والتطوير، لإحدى الصحف المحلية، إن مجلس إدارة جمعية مضر الخيرية اجتمع أمس لبحث طريقة محاسبة الموظفة التي نشرت الخطاب الذي تلقته من رئيس المجلس والذي يُفيد بزيادة راتبها 5 ريالات فقط لا غير، ولم يكشَف الناصر النقاب عمّا توصّل إليه مجلس الإدارة. 
 
وعدَ الناصر ذلك التصرف من قبل الموظفة بـ "العمل المشين"، وتوعّد بمحاسبتها، وأكد أن من العدل واﻹنصاف أن تُحاسب، وتعهّد أن يتواصل بنفسه مع الرئيس الجديد من أجل هذا الأمر.
 
وبرّر موقف الجمعية بأن مجلس الإدارة رأى ضرورة إعداد سلم رواتب منسوبات الروضة حسب المؤهل، وهذه الآلية لم تكن موجودة من قبل، وتم تشكيل لجنة لوضع السلم ودراسة تعديل الرواتب آنذاك، بما يتناسب مع المؤهل وسنوات الخدمة، وأنه بعد دراسة كافية، تم وضع السلم وتقديم التوصيات بتعديل الرواتب طبقاً للمؤهل وسنوات الخدمة، وكان التعديل مناسباً للقدامى أكثر من غيرهم، حيث حصل بعضهم على أكثر من 700 ريال، وتفاوتت الزيادات بين بقية الموظفين والموظفات. 
 
وبناءً عليه حصلت المربية التي نشرت الخطاب، على مبلغ 5 ريالات، لأنها التحقت بالروضة منذ سنة واحدة، وبعد نقلها إلى السلم الحالي استحقت المبلغ المذكور فقط.