شاهد قضية التسميم يعوض بربع مليون ريال

 تعويض شاهد قضية التسميم

تعويض شاهد قضية التسميم

قضت الهيئة العليا للخلافات العمالية في جدة، بتعويض الشاهد في قضية تسميم موظف بإحدى شركات الاتصالات ، بمبلغ 220 ألف ريال، بسبب فصله تعسفياً على خلفية شهادته لصالح زميله الذي تم تسميمه من قبل أحد إداريي الشركة، في حين لم تحكم الهيئة بإرجاعه إلى عمله.
 
تفاصيل القضية:
تعرض الشاهد في القضية المعروفة التي حكم فيها بحبس وجلد الموظف المدان بتسميم زميله في العمل، إلى مضايقات من قبل شركة الاتصالات، حيث طالبته الأخيرة بتسديد فواتير هاتف مكتبه، وذلك بعد فصله تعسفياً لشهادته لمصلحة زميله ضحية السم. ولقد أوضح الموظف المفصول للهيئة العليا بأن فصله لم يكن بسبب شهادته في المحكمة الجزائية فقط، وإنما بسبب كشفه عن مخالفات مالية وإدارية وتحايل ترتكبه الشركة على نظام العمل فيما يتعلق بسعودة الوظائف.
 
عقوبة المسمم:
في التفاصيل استغل المتهم بتسميم زميله في العمل خروجه من مكتبه لأداء الصلاة، وقام بوضع مبيد حشري له في الشاي، وعندما عاد الضحية من صلاته وارتشف قليلاً من الشاي، أصيب بغثيان وقيء وظهور طفح جلدي على جسده وتم علاجه، فيما أبلغ الشاهد- وهو زميل لهما في العمل- عن مشاهدته المتهم وهو يضع السم لزميلهما في الشاي.
 
يشار إلى أن المحكمة العامة في محافظة جدة حكمت على المتهم الرئيسي في هذه القضية (موظف سعودي في الثلاثينيات من عمره)، بالسجن ثلاث سنوات والجلد 200 سوط على أربع دفعات أمام مقر الشركة التي يعمل بها وفي حلقة الخضار وأحد الأسواق التجارية وفي الكورنيش، وإلزامه بحفظ عشرة أجزاء من القرآن الكريم وقراءة كتب علمية، وذلك بعد ثبوت قيامه بتسميم زميله في الشركة، وفقا لاعتراف أحد زملائه (الشاهد) مؤكدا صحة الواقعة.