تأخر سن الزواج في المملكة، فما السبب؟

غلاء المهور

غلاء المهور

مع إزدياد متطلبات الحياة وإرتفاع تكاليفها أصبح غلاء المهور يشكل العائق الأساسي أمام الشاب للزواج في المملكة العربية السعودية، وحول ذلك كشف رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية للزواج والتوجيه الأسري بجدة أحمد العمري عن نتائج استطلاع أجرته الجمعية بأن 74 % من الشباب السعودي يرون أن غلاء المهور من أهم أسباب تأخر سن الزواج، وأبان 64 % من المشاركين بأن ظاهرة غلاء المهور ما زالت موجودة، فيما أجاب 28 % بأن غلاء المهور ظاهرة موجودة لدى البعض، وأجاب 8 % من الشباب بأنها غير موجودة.
 
وأضاف العمري بأن 53 % من المشاركين في الاستطلاع عبّروا بأن المهر المناسب يجب أن يبدأ من عشرين ألفا إلى ثلاثين ألف ريال، فيما رأى 24 % من العينة بأن المهر المناسب يبدأ من ثلاثين ألفا إلى أربعين ألف ريال، فيما أجاب 12 % بأن المهر المناسب يبدأ من أربعين ألفا إلى خمسين ألف ريال.
 
أضرار غلاء المهر:
وأبان العمري بأن غلاء المهور قضية شغلت بال كثير من الناس وحالت بينهم وبين الزواج، مشيراً إلى أن غلاء المهور مخالفة لأوامر الله تعالى وأوامر رسوله صلى الله عليه وسلم التي رغّبت في الزواج المبكر وتيسير أسبابه، فضلاً عن تعريض الشباب والفتيات للخطر والفتنة والفساد. كما أنّ غلاء المهور له مخاطر كثيرة من أبرزها؛ ارتفاع تكلفة الزيجة الواحدة والتي تكون من أعظم آثارها المستقبلية إثقال كاهل الشباب بالديون والقروض والضغوط النفسية والذي تترتب عليها في أحيان كثيرة؛ المشكلات الزوجية أو الطلاق هروباً من تلك الضغوط، أو إحجام الشباب والفتيات عن الزواج وتعريضهم للخطر والفتنة والفساد.