نجاة إمرأة إحتجزت سنة داخل غرفة

نجت إمرأة من "نيكاراغوا" بأعجوبة، بعد أن أحتجزت داخل غرفة مدة عام كامل، بعد تعرضها للإعتداء يوميا طوال هذه المدة، من قبل شخصين مجهولين، حيث نجحت جهود شرطة "ريتشموند في ولاية كاليفورنيا الأميركية في الوصول إليها، وإنقاذها.
 
في التفاصيل، وبحسب ما نشرته المواقع الإخبارية الأخرى فقد كان الفيس بوك وسيلة للتغرير بهذه المرأة من قبل رجل بلغ من العمر (35) عاما، حينما اقنعها بالسفر من نيكاراغوا إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ووهمها بحياة أفضل، ووظيفة عمل لا يمكن أن تحصل عليها في بلدها.
 
وقد تمكنت الشرطة من الوصول للضحية من خلال هاتفها المحمول، وتحديد مكان إحتجازها. والقبض على المشتبه فيهم بالمسكن المحجوزة فيه الضحية، وتقديمهم للمحاكمة.