حساب الطفلة "سارة" محاربة السرطان.. كذبة!

الصوره من حساب سارة

الصوره من حساب سارة

الصوره من حساب سارة

الصوره من حساب سارة

الصورة من حساب ساره

الصورة من حساب ساره

الصورة من حساب سارة

الصورة من حساب سارة

الصورة الحقيقية

الصورة الحقيقية

الصورة الحقيقية

الصورة الحقيقية

حظي حساب تم إنشاؤه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بشهرة غير عادية خلال الأشهر الماضية، حيث يحمل هذا الحساب اسم "سارة إبراهيم"، وصاحبته طفلة مصابة بمرض السرطان، ودأبت على نشر صورها وتغريداتها بشكل يومي تقريباً، بصفتها طفلة محاربة لمرض السرطان. 
 
وتعاطف مع حساب سارة محاربة السرطان آلاف المغردين والمغردات، وأطلقوا خلال الفترة الماضية من أجلها هاشتاق "#صديق_سارة" في خطوة تهدف لدعمها وتخفيف ألام المرض عنها، ولاقى هذا الهاشتاق تعاطفاً من جميع أطياف المجتمع، حيث عبر الكثير عن تعاطفهم معها عبر حلاقة رؤوسهم وآخرون قاموا بتأدية العمرة عنها، فيما اتجه بعضهم إلى كتابة القصائد وإنشاد الشيلات، إلى درجة أنه حظي بمتابعة عدد من مشاهير المجتمع من بينهم وزير التعليم والفنان فايز المالكي.
 
ولكن الحقيقة التي ظهرت وتسببت بصدمة كبيرة للمغردين والمغردات، أن هذا الحساب كذبة... 
 
حيث كشف بعض المغردين أن الصور المنشورة على أساس أنها سارة، صور تعود في الحقيقة لطفلة أميركية الجنسية، ولها حسابات على موقعي فيسبوك وتويتر!
 
وأشار بعض المغردين الى أن حساب سارة إبراهيم المزعوم، قد سرق الصور التي تعود إلى الطفلة الأميركية التي تدعى esme وتعاني من مرض اسمه osteosarcoma، وأن الحساب المنتحل يحصل على الصور من حسابات الطفلة الأجنبية، ويقص التوقيع وينشرها.
 
ولاقى ذلك اندهاشاً من جميع المتابعين للحساب والهاشتاق، وتساءلوا كيف أوهمهم هذا الحساب المنتحل، وادعى زوراً أنه طفلة مريضة بالسرطان. 
 
وانتشرت تغريدات بعضها ساخرة مما حدث، والبعض غاضب بسبب انخداعه بهذا الحساب، بينما أكد العديد من المغردين أن صاحب الحساب حصل على مبالغ مالية كتبرعات لعلاج الطفلة.
 
وتحول الهاشتاق الداعم لسارة إلى هاشتاق "#كذبة_سارة_إبراهيم" وتم خلاله تداول حقيقة وقصص المغردين معه، وحذر البعض منهم من أن يكون الحساب أنشئ أساسا بهدف جمع التبرعات لجهات مشبوهة، فيما طالب آخرون من تبرع من خلاله لتقديم شكوى للجهات المعنية ليتم اتخاذ الإجراء اللازم في حق من يدير الحساب.