"تويتر" ينقذ شاباً علق في مرحاض القطار

من قال إن مواقع التواصل الاجتماعي هي للدردشة وتمضية الوقت أو قتله فقط، فلها محاسن كثيرة منها على سبيل المثال المسادة في إنقاذ البعض، كما حدث مع ستيفن ستابلس الذي علق في مرحاض قطار في بريطانيا.
 
الشاب البريطاني ستيفن وجد نفسه عالقا في المرحاض، فأرسل إشارة استغاثة عن طريق "تويتر" إلى إدارة شركة سكك الحديد البريطانية، يطلب فيها مساعدته على الخروج من مرحاض مقطورة القطار، بعدما أبلغها برقم القطار والمقطورة.
 
الطريف هنا أنه وبعدما طمأنه موظفو الشركة بتحريره قريبا، وقبل وصول المساعدة اللازمة، استطاعت فتاة صغيرة مساعدته بالصدفة حين فتحت بابه من الخارج بسهولة.