سعودية وإبنها يتخرجان في نفس اليوم من جامعة بلندن

الأم وابنها

الأم وابنها

الأ وابنها في حفل التخرج

الأ وابنها في حفل التخرج

حضور الأم لحفل تخرج ابنها في نهاية سلمه التعليمي في الجامعة، إحدى اللحظات التي تنتظرها الأمهات طوال رحلة تعليم الأبناء، فكيف لو كانت هذه اللحظات مزدوجة الفرحة بتخرج الأم أيضاً مع إبنها من نفس الجامعة وبنفس اليوم! 
 
هذا ما حدث بالفعل مع أم سعودية وابنها، حيث تخرجت الأم والابن من نفس الجامعة في لندن، والذي جاء في نفس اليوم. 
 
ووفقاً للتفاصيل فإن الأم احتفلت بحصولها على درجة "الدكتوراه" من إحدى الجامعات في لندن، والذي جاء في نفس يوم تخرج نجلها من ذات الجامعة، بحصوله على درجة "البكالوريوس" في الهندسة.
 
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذا الخبر مع الصور التي تجمع بين الأم "الدكتورة" وابنها "المهندس" لحظة حفل تخرجهما من الجامعة، موضحين أنها صوراً للدكتورة هيا الشهري، التي تخرجت مع نجلها المهندس محمد بن سعد العريفي، في نفس اليوم.
 
وأشاد رواد المواقع الاجتماعية بطموح العائلة وعزمها على تحصيل العلم، مشيرين إلى أن العلم لا يقف عند زمان أو مكان معينين، وأن المسؤوليات العائلية والسن لا تقف عائقاً أمام التعلم والتطور، وقدموا التهاني والتبريكات القلبية للأم وابنها، مؤكدين أن هذه الأم تستحق كامل التقدير والاحترام، فهي نموذجاً متميزاً للأم التي تقف بكل طاقاتها خلف الابن، محققة طموحها وأحلامها في نفس الوقت.