إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

إنتحار الطيار... فرضية جديدة للطائرة الألمانية المنكوبة

الطقس كان طبيعياً للطيران صباح الثلثاء على طوال المسار الذي سلكته الطائرة الألمانية المنكوبة، وواشنطن إستبعدت العمل الإرهابي، ولم يحدث أي عطل على "الإيرباصA320 "  أثناء تحليقها من برشلونة في إسبانيا إلى دوسلدورف بألمانيا، وإلا لكان الطيار أبلغ عنه، إلا أنه لم يبلغ عن شيء، بل بقي صامتاً حتى حين كانت الطائرة تهوي بمن عليها إلى مثواها الأخير.
 
واتضح أن الطائرة وفقا لموقع "العربية نت"، بدأت بالهبوط عن ارتفاعها "فجأة" من دون أي سابق، ومن دون أن يتصل قائدها ببرج المراقبة ليطلب إذناً أو يشرح السبب، ثم راحت تسقط طوال 8 دقائق إلى منحدرات صعبة بالجانب الفرنسي من جبال الألب، وكأن المنطقة الشائكة تم اختيارها عمداً لتسقط فيها، وأثناءها لم يوجه قائدها أيضاً أي نداء استغاثة، فهل انتحر الطيار، أو ربما مساعده؟
 
رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس قال إنه لا يمكن استبعاد أي فرضية في هذه المرحلة" لتفسير أسباب سقوط الطائرة، لذلك برزت فرضية إقدام الطيار على الانتحار، كما فعلها قبله طيار "الماليزية" منذ أكثر من عام، لقلة المعلومات عن أسباب سقوطها، حتى تظهر معلومات جديدة تثبت العكس.
 
وكانت "مصلحة الطيران المدني" الفرنسي أعلنت أن الطيار، العامل مع الشركة منذ 10 أعوام "وجه نداء استغاثة عند التاسعة و47 دقيقة بتوقيت غرينتش" حين كانت قرب مدينة "بارسيلونيت" البعيدة في منطقة الألب 100 كيلومتر شمالاً عن مدينة "كان" بالجنوب الفرنسي، قبل أن تختفي على ارتفاع 4000 قدم عن الرادار، لكنه اتضح بعدها أن أي برج مراقبة لم يتسلم أي نداء من الطيار الذي مازالت سلطات إسبانيا وألمانيا تحجم عن ذكر اسمه.
 
وحدث ما يثير الشكوك أكثر، وهو أن برج المراقبة في مطار مدينة Aix-en-Provence  القريبة بالجنوب الفرنسي من مدينة مارسيليا، لاحظ أن الطائرة بدأت تهبط عن ارتفاعها البالغ 38 ألف قدم، بواقع 3500 بالدقيقة، فاتصل بعد دقيقتين بقائدها، لكنه لم يجب، وكرر الاتصال مرات ومرات، ولم يتلق منه أي رد.
 
بعد دقيقتين من أول اتصال أجراه، أعلن برج المراقبة حالة طوارئ، وأبلغ طائرات كانت محلقة بألا تقترب من منطقة وجد أن "الألمانية" تهبط نحوها بسرعة 875 كيلومتراً بالساعة، إلى أن وجدها وقد أصبحت عند الساعة 10.40 على ارتفاع 4000 قدم فقط، وبعد دقيقة اختفت عن شاشة الرادار في منطقة من الألب ارتفاعها 2000 متر تقريباً حيث 148 شخصاً كانوا على متنها.