قصة سيدة فقدت نصف وزنها ثم أجرت عملية تجميلية

بعد التجميل

بعد التجميل

قبل التجميل

قبل التجميل

قبل التجميل

قبل التجميل

قبل التجميل

قبل التجميل

بعد التجميل

بعد التجميل

بعد التجميل

بعد التجميل

كارين هوجان )56 عاماً) كانت تعاني من زيادة الوزن وبعد أن فقدت نصف وزنها اي حوالي 70 كيلوغراماً، وحققت حلمها بأن تصبح رشيقة، لكن وجدت أن جلدها أصبح متهدلا خاصة في منطقة الوجه وهو ما جعلها تبدو أكبر سنا، ولذلك وبعد أن بحثت جيدا عن حل لهذه المشكلة وجدت أن الحل الوحيد لهذه المشكلة هو إجراء جراحة "شد الوجه".
 
تقول كارين عن ذلك: "منذ سبع سنوات تقريبا حققت حلم حياتي وخسرت نصف وزني، وزني الزائد كان يسبب لي الكثير من المشكلات واحتملت بسببه الكثير من التعليقات المهينة على مدار السنوات وهو ما جعلني أفضل البقاء في المنزل ولا أخرج كثيرا، الآن بعد فقدت الوزن الزائد شعرت أنه يمكنني الخروج للعالم وفعل أي شيء".
 
كارين قالت إنها استطاعت فقدان الوزن الزائد عن طريق تخليها عن تناول الأطعمة الضارة والمشروبات التي تحتوي على الكثير من السكريات وأن هذه الطريقة حققت نجاحا كبيرا بالنسبة لها، تقول كارين عن ذلك: "بعد أن بدأ وزني يتناقص بسرعة شعرت أنني اقتربت كثيرا من تحقيق حلمي وأنني سأصبح جميلة ولكن تناقص الوزن السريع بدون ممارسة الرياضة (كان يصعب غليها ممارسة الرياضة بسبب معاناتها من مشاكل صحية الناتجة عن البدانة) جعل جلدي يتهدل وجعلني أبدو أكبر سنا، لذلك بدأت بشراء كريمات معالجة للبشرة غالية الثمن وبدأت استخدمها بشكل متكرر ولكن مع مرور السنوات وجدت أن الأمر لا يتحسن بل على العكس يزداد سوء، بعد ذلك وجدت أن الحل الوحيد لهذه المشكلة هو إجراء عملية لشد الجلد". 
 
بعد أن قررت كارين إجراء جراحة شد الجلد بدأت في البحث عن معلومات عن هذه الجراحة والأماكن التي يمكن أن تذهب إليها لإجراء هذه الجراحة، وقالت أنها فكرت في البداية أن تجري الجراحة خارج البلاد لتوفير المال إلا أنها خشيت ألا تحظى بالرعاية الطبية اللازمة لعد الجراحة هناك خاصة وأنها تعاني من بعض المشاكل الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم، كارين قالت أيضا أنها تحدت مع عدد من جراحين التجميل الذين وعدوها أنها ستصبح جميلة كممثلات السينما بل اقترحوا عليها أن تجري المزيد من عمليات التجميل الإضافية لتصبح اجمل وهو ما لم تكن نريده كارين التي قالت أنها تريد أن تستعيد وجهها القديم فقط (وجه دون جلد متهدل).
 
في النهاية قابلت كارين جراح التجميل أليكس كاريديس وهو جراح تجميل ذو سمعة طيبة ويعمل في مستشفى سانت جونز وسانت إليزابيث في لندن وتقول كارين أنه لم يقوم بتقديم وعود خيالية لها كبعض الجراحين الذين قابلتهم بل شرح لها بهدوء خطوات العملية والنتائج المتوقعة من هذا النوع من العمليات.
 
عملية كارين تكلفت 15 ألف جنيه إسترليني وبعد العملية مباشرة شعرت بإرهاق شديد وكانت بالكاد تتكلم، وبعد نزع الضمادات عن وجهها وجدت أن وجهها كان متورما وملئ بالكدمات-وهو شيء معتاد بعد هذا النوع من العمليات-إلا أنه مع مرور الوقت بدأ التورم والكدمات تختفي من وجهها تدريجيا ووجدت أن وجهها أصبح بدون جلد متهدل بل وأصبحت تبدو أكثر جمالا وأصغر سنا.