"حالة" سعودية على "واتس أب" تتسبب بطلاقها!

نستخدم الكثير من العبارات عبر تطبيق الـ "واتس أب" في الخانة المخصصة للحالة (status)، قد تكون جملة تعبيرية أو شعر أو دعاء أو حتى جملة فكاهية، وليس من الضروري أن تكون هذه العبارات تمثل الحالة الفعلية لصاحبها، وحتى إن مثلت ذلك، ليس من المنطق أن تكون هذه "الحالة" سببا في الطلاق! 
 
هذا ما حدث مع زوجة سعودية تسببت حالتها على "الواتس أب" في طلاقها من زوجها، بعد أن استفحلت الخلافات بينهما، وتعرضت للضرب والتعنيف من قبل زوجها أيضاً!
 
وفي التفاصيل أن الزوجة السعودية قد اختارت حالة على "الواتس أب" أثارت اعتراض الكثير من أقارب زوجها وأهله، وتسببت في حدوث خلافات زوجية كبيرة بينها وبين زوجها قبل الطلاق، ما أدى إلى ضربها وتعنيفها، بسبب ما تعرض إليه الزوج من "حرج" على حد تعبيره.
 
وأوضح الزوج لإحدى الصحف المحلية، إن طليقته دونت عبارة كـ"شعار" و"حالة"  على برنامج "واتس أب" تسببت له في حرج بين زوجات أصدقائه وأقربائه، حيث كتبت عبارة: "حسبي الله ونعم الوكيل فيك" مع كتابة الحرف الأول من اسمه، واكتفت بذلك. 
 
وأشار الزوج إلى أنه لم يستوعب ما تعنيه الزوجة إلا بعد التأكد منها شخصياً، إثر اتصال تلقاه من أحد أقاربه، وبرأيه أن مثل هذا السلوك لا يليق بزوجة مسؤولة عن تربية أطفال، لذلك فضل تطليقها، خصوصاً أنه توجد خلافات سابقة بينهما.
 
وبحسب وجهة نظره فإن ذلك يعتبر من التشهير أو الإساءة إلى السمعة وهو ليس الأسلوب المناسب لحل الخلافات الشخصية، خصوصاً وأن طليقته قد كررت هذا التصرف قبل ذلك، وأشار إلى أن زوجته في المرة الأولى دونت بيت شعر قصدته به، وعندما أبلغها أن المقصود والمستهدف واضح، قامت بتغيير بيت الشعر بدعاء، وهو يرى أن هذا الأمر غير مناسب، وأكد أن الطلاق أفضل من أن يرى قصة حياته تنشر في وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصاً وأن علاقتهما قد وصلت إلى طريق مسدود، وأن الطلاق سيكون أخف الأضرار.