فيديو مؤثر: جيران أصم يتعلمون لغة الإشارة من أجله

جيران أصم يتعلمون لغة الإشارة من أجله

جيران أصم يتعلمون لغة الإشارة من أجله

جيران أصم يتعلمون لغة الإشارة من أجله

جيران أصم يتعلمون لغة الإشارة من أجله

جيران أصم يتعلمون لغة الإشارة من أجله

جيران أصم يتعلمون لغة الإشارة من أجله

جيران أصم يتعلمون لغة الإشارة من أجله

جيران أصم يتعلمون لغة الإشارة من أجله

جيران أصم يتعلمون لغة الإشارة من أجله

جيران أصم يتعلمون لغة الإشارة من أجله

جيران أصم يتعلمون لغة الإشارة من أجله

جيران أصم يتعلمون لغة الإشارة من أجله

بكى شاب أصم تأثرا عندما علم أن جيرانه في الحي الذي يسكن فيه قد تعلموا بعضا من لغة الإشارة لإيصال هذه الرسالة إلى العالم: "حلمنا هو عالم بلا حواجز"، هذا الشاب يدعى محرّم  وهو بطل الفيديو الذي شوهد لأكثر من 3 ملايين مشاهدة على موقع اليوتيوب، والذي قامت شركة سامسونغ بتصويره كجزء من حملتها الإعلانية للدعاية لمركزها الجديد لضاعف السمع بالتعاون مع جيران الشاب محرم الذي لم يكن يعلم أي شيء عن هذا الأمر.
 
في بداية الفيديو نشاهد محرم وهو يسير بصحبة شقيقته أوزيلم (Ozlem)-والتي تعلم بأمر التصوير-في الشارع في مدينة إسطنبول وأثناء ذلك يمر عليه شخص لا يعرفه ويشير له بلغة الإشارة بعبارة "صباح" الخير، بعد ذلك دخل محرم أحد المخابز الموجودة في الحي ليفاجأ بأحد العاملين في المحل وهو يعرض عليه خبز ساخن بلغة الإشارة، بعد ذلك نجد محرم وهو يساعد شخص لا يعرفه على التقاط حقيبة تحتوي على فاكهة التي سقطت منه ليفاجأ بالرجل يشكره ويعرض عليه تفاحة بلغة الإشارة تعبيرا عن امتنانه بالمساعدة التي قدمها له محرم.
 
بعد ذلك بقليل اصطدمت به سيدة (بشكل متعمد بالطبع) واعتذرت له بلغة الإشارة، بعد ذلك ارتسمت علامات الصدمة على وجه محرم عندما رحب به أحد سائقين التاكسي بلغة الإشارة بعد دخوله إلى التاكسي وأخيرا شاهد محرم لوحة إعلانات إلكترونية كبيرة مكتوب عليها "لأن عالم بلا حواجز هو حلمنا أيضا"، في نهاية الفيديو نشاهد أحد أصدقاء محرم وهو يشير إلى الكاميرات ويكشف له حقيقة الأمر وهو الأمر الذي جعل محرم يذرف الدموع تأثرا.
 
استغرق الإعداد لتصوير هذا الفيديو -ودون أن يعلم محرم بهذا الأمر- شهرا وبرعاية شركة سامسونغ.