مشاريع سعودية ضمن المسابقة العالمية "شركاء في التعليم"

ترشحت مجموعة من المشاريع السعودية الإبداعية التي تقدم بها معلمون ومعلمات للدخول ضمن مسابقة "شركاء في التعليم" التي سيتم الإعلان عن موعد إقامتها خلال الأشهر المقبلة.
 
ومن أبرز هذه المشاريع، مشروع للحد من أمراض السمنة للمعلمة أسماء الراجحي، والتي تقول إن الفكرة نبعت من عدم وجود الوعي الكافي بين الطالبات والمجتمع حول الأضرار الصحية الناتجة عن تناول الوجبات السريعة، مشيرة إلى أن السعودية تحتل مركزا متقدما في معدلات الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن، إذ ساهمت الحالة الاقتصادية الجيدة في إقبال كبير على تناول الوجبات السريعة خصوصا بين فئة المراهقين.
 
وفي ذات السياق، تؤكد أنغام العلوان مشرفة لغة إنكليزية من مكتب النهضة أن مشروعها أقيم في الثانوية 161 تحت عنوان All about Teens وهدفنا هو خلق بيئة للمراهقة لممارسة حياة صحية من ممارسة الرياضة والأكل الصحي حتى لا تتخبط المراهقة بحميات غير صحية قد توثر على صحتها، وبالتالي شعرها وبشرتها وهي أشياء تهمها في هذا العمر. وبينت أن جميع طالبات المدرسة اشتركن بالتعاون مع أهاليهن والمختصين لخلق هذه البيئة بتحويل ساحة خالية إلى ملعب رياضي وممشى للممارسة الرياضة في بيئة مدرسية محافظة.
 
وفي مجال تعزيز دور المدرسة باعتبارها الرائدة في رعاية الإبداع والتفوق الأكاديمي للطلاب والطالبات، تشارك الثانوية الثانية مقررات بالجبيل بالمساهمة في تقديم تعليم عالي الجودة وفق أعلى معايير الجودة لكل طالباتها لتمكينهن من الإبداع في مهارات الحياة والأداء الأكاديمي من خلال القيادة والمناهج المتطورة وبيئة جاذبة للتواصل مع أولياء الأمور والمجتمع المحلي، وذلك بتقديمها مجموعة من البرامج التقنية تحت إشراف قائدة المدرسة هدى الهندي كإنشاء مركز للروبوت، والتعلم الذاتي، وإنتاج الأفلام الوثائقية، وتأسيس أكاديمية رفد التعليمية، وإنشاء معامل رقمية كالحاسبة البيانية.
 
وتقدم المعلمة شريفة الربيع من مدرسة صفية بنت حيي بالحرس الوطني بالرياض مشروع "حدد أفكارك" الذي تكمن رسالته في تنشئة جيل يفكر ليحل مشكلة أو يبتكر، ويهدف المشروع إلى نشر ثقافة التفكير المبدع والمنتج بحيث لانقول لأي فكرة "لا"، وتهيئة الجيل للتفكير ومواجهة الصعوبات وتحديات الحياة.
 
كما تقدم المعلمة نجوى السراج من الابتدائية 168 مشروع "الخطوة المنسية"، ويتمثل المشروع في القيام بممارسة رياضة المشي باستغلال ساحات المدرسة كنشاط رياضي يهدف إلى نشر ثقافة المشي في المجتمع المدرسي وإشباع الحاجات الصحية والنفسية بعمل مسارات محفزة لممارسة المشي في ساحات المدرسة في أوقات فراغ الطالبة والمعلمة.