بالصور: صراع حاد بين أسد وأنثى جاموس.. فمن إنتصر؟

معركة قاسية بين أسد وأنثى جاموس

معركة قاسية بين أسد وأنثى جاموس

معركة قاسية بين أسد وأنثى جاموس

معركة قاسية بين أسد وأنثى جاموس

معركة قاسية بين أسد وأنثى جاموس

معركة قاسية بين أسد وأنثى جاموس

معركة قاسية بين أسد وأنثى جاموس

معركة قاسية بين أسد وأنثى جاموس

معركة قاسية بين أسد وأنثى جاموس

معركة قاسية بين أسد وأنثى جاموس

معركة قاسية بين أسد وأنثى جاموس

معركة قاسية بين أسد وأنثى جاموس

معركة قاسية بين أسد وأنثى جاموس

معركة قاسية بين أسد وأنثى جاموس

لم يستطع أسد جائع أن ينجو بحياته من نطحات قرون أنثى جاموس برية بعدما إفتعل معركة قاسية معها ليسد رمق جوعة.
 
فقد دارت معركة وحشية حتى الموت بين أنثى جاموس بري وأحد الأسود استمرت لمدة ساعة كاملة، خرج منها الاثنان بالعديد من الإصابات القاتلة حيث مات الأسد بسببها بعد يومين، بينما ماتت الجاموس بعد أسبوعين.
 
وكان الأسد الجائع، والبالغ من العمر 6 سنوات ومصاب بمرض الجرب، هاجم الأنثى حينما كانت بمفردها بعيدًا عن قطيعها في حديقة "ساوث وانغوا" الوطنية في زامبيا، حيث تركت المعركة الحيوانين في قمة التعب والإجهاد بعد أن سالت دماؤهما بغزارة.
 
وتوضح الصور المثيرة الأسد وهو يقوم بقضم فم الجاموس بوحشية بينما استخدمت أنثى الجاموس قرونها في نطح الأسد مما كان له دور في إنقاذ حياتها من براثنه.
 
وكمن الأسد بجوار بحيرة مائية آملًا في مقدرته على مهاجمة أنثى الجاموس، وبعد نحو عشر دقائق من بداية المعركة تمكنت الجاموس من إنقاذ نفسها من الأسد، وبدلا من محاولة الهرب، وقفت في تحدٍ، وبعد بضع دقائق من الراحة اشتبكا مرة أخرى حتى أنهكت قواهما.
 
وحضر قطيع الجاموس للشرب وظلت تراقب من بعيد، واقترب جاموس آخر لمساعدتها واشتبكا للمرة الأخيرة ووجها للأسد ضربة قاتلة، توفي على أثرها بعد يومين، بينما ظلت الجاموس تعاني هي الأخرى حتى ماتت بعد أسبوعين.
 
يشار الى ان الصور التقطها "مات أرمسترونج فورد"، وهو دليل رحلات السفاري في زامبيا، ‏ونشرتها صحيفة " ديلي ميل".