بالفيديو: قذارة مقصورة الدرجة الأولى في الخطوط البريطانية

 قذارة لا تليق بالاسم المرموق للخطوط الجوية البريطانية و لا بمقصورة الدرجة الأولى

قذارة لا تليق بالاسم المرموق للخطوط الجوية البريطانية و لا بمقصورة الدرجة الأولى

المذيع السابق في قناة بي بي سي البريطانية أوين توماس يشهر بوساخة الدرجة الأولى على الخطوط البريطانية

المذيع السابق في قناة بي بي سي البريطانية أوين توماس يشهر بوساخة الدرجة الأولى على الخطوط البريطانية

يا ترى ماذا يتوقع الراكب عندما يدفع آلاف الجنيهات لقاء الاستمتاع برفاهية مقصورة الدرجة الأولى على متن طائرة تابعة لشركة عالمية معروفة مثل الخطوط الجوية البريطانية؟ 
 
قد يكون الرد هو كرسي مريح للغاية أشبه بفراش صغير مع مساحة كافية لمد القدمين؛ أو خدمة لائقة مع بعض التدليل أو وجبة فاخرة على يد طاهٍ محترف أو ترفيه مرئي منوع مع شاشة كبيرة. ولكن على الأرجح أن الجواب لن يتضمن "النظافة" حيث يعتبر هذا المعيار أمراً مسلماً به و توقعا بديهيا يقع ضمن أساسيات الخدمة وليس الترف. 
 
يبدو أن هذا الأمر لم ينطبق على مقصورة الدرجة الأولى في الخطوط الجوية البريطانية؛ حيث نشر الإعلامي البريطاني أوين توماس Owen Thomas الأسبوع الماضي فيديو عن تجربته الشخصية فيما يخص هذا الموضوع حصد حتى الآن أكثر من 1,300,000 مشاهدة. 
 
ويظهر الفيديو بمثابة وصمة عار وصفعة مؤلمة لهذه الاسم الشهير في عالم الطيران والذي لطالما افتخر بتقديم أعلى مسويات الخدمة؛ حيث يبرز المقدم التلفزيوني  كمية القذارة الموجودة حول كرسيه في الدرجة الأولى من الطائرة. 
 
يذكر أن الشركة تقدمت باعتذار رسمي قائلة: "لقد تواصلنا مع عميلنا لنقدم اعتذارنا؛ و نحن في غاية الأسف أننا لم نرقَ إلى مستوانا المعهود في هذه الحادثة؛ حيث نفخر دائماً بتقديم تجربة ممتعة لركاب الدرجة الأولى و قد تحركنا فوراً لحل هذه المسألة".
 
رابط الفيديو