"أب يزوّج إبنته بريال".. ويثير المغردين والمغردات

"أب يزوّج إبنته بريال".. ويثير المغردين والمغردات

"أب يزوّج إبنته بريال".. ويثير المغردين والمغردات

"أب يزوّج إبنته بريال".. ويثير المغردين والمغردات

يتسبب غلاء المهور المبالغ فيه في السعودية، بعزوبية آلاف الشباب وعنوسة آلاف الشابات، خصوصاً وأن معظم أرقام المهور المطلوبة تتجاوز الحد المعقول والمقبول، وغالباً ما ينادي الكثير من أفراد المجتمع بتخفيض قيمة المهر المطلوب، أو وضع حد له، لتيسير أمور الزواج. 
 
ولكن هل يعني ذلك أن يزوج أب سعودي ابنته بمهر قيمته "ريال واحد"فقط!؟ 
 
هذا ما حدث من قبل مواطن سعودي يقطن في مركز أحد ثربان التابع لمحافظة المجاردة بمنطقة عسير، حين رفض أن يطلب مهراً لابنته من الشاب المتقدم للزواج بها، معتبرا ذلك من سنة النبي صلى الله عليه وسلم ورسالة عملية للآباء المغالين في المهور، لحضهم على تيسير الزواج كما أمر الدين الحنيف، وزوج ابنته من الشاب بمهرٍ قيمته ريال واحد فقط، وفقاً لإحدى الصحف الالكترونية.
 
أثار هذا الخبر حفيظة الكثير من المغردين والمغردات عبر "تويتر" ، وأنشئوا هاشتاقا بعنوان
#أب _يزوج_ ابنته بريال" 
 
شهد هذا الهاشتاق العديد من التغريدات، وانقسم المغردون والمغردات عبره إلى فريقين ما بين مرحب بقرار الأب ومعترض عليه.
 
رأى المؤيدون أن القرار يأتي تيسيرا على الشباب وحضهم على الزواج وعدم إرهاقهم بديون تثقل كاهلهم بعد الزواج وأن الفتاة ليست سلعة لتُشترى، ومدحوا تصرف الأب ودعوا جميع الآباء لحذو حذوه. 
 
أما المعارضين لقرار الأب فلهم رأي آخر، فقد استفزتهم قيمة المهر، وأشاروا إلى أن لوالد العروس أن يعين زوج ابنته لكن دون انتقاص لها أو من المهر الذي هو حقها، وأنه بعيدا عن الدعاية كان من الممكن أن يترك لها الخيار في هذا الأمر، متسائلين عن استحقاق الشاب لهذا التنازل الكبير!