زوجان سعوديان يخترعان قهوة عربية منزوعة الكافيين

درجات تحميص القهوة

درجات تحميص القهوة

تحميص القهوة

تحميص القهوة

القهوة العربية

القهوة العربية

 الاختراع السعودي- قهوة بدون كافيين

الاختراع السعودي- قهوة بدون كافيين

يعاني الكثير من الأشخاص من عدة اضطرابات صحية بسبب تناول الكافيين، وفي الوقت نفسه لا يمكن أن نتخلى عن المشروبات الساخنة والمنبهة من مصادر الكافيين والتي تساعدنا على تنشيط الجسم، ومنها القهوة العربية والتي تعتبر أهم مادة منبهة في دول الخليج بشكل عام والسعودية بشكل خاص.
 
وبالتأكيد تسبب القهوة العربية، شأنها شأن كافة المشروبات المحتوية على الكافيين، العديد من المشاكل الصحية، ومنها الارتجاع المريئي الذي أصاب سيدة سعودية وزوجها من شرب القهوة بمختلف أنواعها، فأدى ذلك إلى ولادة فكرة مجنونة لديهما، تتمثل بإنتاجهما قهوة عربية منزوعة الكافيين! 
 
قادت تلك الفكرة سارة المطوع وزوجها وائل الوهيبي صاحب الخبرة في مجال هندسة الطيران والميكانيك والحاسب، إلى استيراد وحمص أنواع مختلفة من أجود أنواع البن في العالم، وبالتالي ترقب مزادات القهوة في أميركا والحصول على أفضل منتج، وسط المنافسة الشرسة بين تجار القهوة. 
 
وعلى الرغم من الصعوبات التي واجهتهما في سبيل تحقيق فكرتهما، بسبب أن آلة التحميص الأولى التي ابتاعاها عن طريق سيدة بريطانية تتعرض للتلف بسرعة، وكثرة قطع الغيار المكلفة التي لم تجدي نفعا، إلا أنهما لم ييأسا من النجاح! 
 
تمثل نجاحهما ذلك باختراع حماصة قهوة خاصة قام بتجميعها من بقايا أجهزة كهربائية أحدها مكنسة كهربائية قديمة لوالدة الزوج، واستطاعا مع مرور الوقت تطوير المنتج بجمع قطع غيار من الصيانة والحراج لينتهيا باستيراد قطع غيار حقيقية من الخارج، واختراع منتج خاص بتحميص القهوة يعتمد على التحكم بدرجة حرارة البن بالثانية. 
 
وأكدت الزوجة المطوع أنها تستخدم "سلالات القهوة" الرائدة في إنتاج أفخر أنواع القهوة بالسعودية والخليج على حد سواء، والانفراد بإطلاق أسماء جديدة من البيئة الصحراوية لخلطات القهوة مثل مزايين الإبل للقهوة العربية، والوجناء للقهوة العربية منزوعة الكافيين.