سيدتان تواجهان دعوى قضائية بسبب تصوير عروس

سيدتان تواجهان دعوى قضائية بسبب تصوير عروس

سيدتان تواجهان دعوى قضائية بسبب تصوير عروس

حكم قضائي

حكم قضائي

سيدتان تواجهان دعوى قضائية بسبب تصوير عروس

سيدتان تواجهان دعوى قضائية بسبب تصوير عروس

قد توقعنا الكثير من التصرفات بمطبات أو حتى حفر لا نستطيع الخروج منها، كما أن عدم التفكير بأبعاد بعض التصرفات قد يصل بالبعض إلى مواجهة جريمة ودعوى قضائية لم يحسب لها حساب، كما حدث مع سيدتين كانتا مدعوتين إلى حفل زفاف!  
 
السيدتان المدعوتان إلى حفل زفاف بمدينة الدمام قامتا بتصوير العروس دون إذنها، بل وتداولتا صورها عبر الواتس آب، وعندما علم العريس بذلك التصرف أقام عليهما دعوى قضائية. 
 
ورفع العريس وهو شاب في العقد الثالث من العمر، دعوى قضائية ضد السيدتين اللتين قامتا بتصوير عروسه في حفل الزفاف، وتداولتا صورها عبر الواتس آب، حيث اعتبر ذلك انتهاكاً للخصوصية، وأن المقصود به التشهير بصور زوجته.
 
وأوضح الشاب أنه تفاجأ بعد مرور شهر على حفل الزفاف بتداول صور عروسه عبر بعض الغروبات، حيث أخبرته شقيقته بذلك، وعند الاستفسار عن المتسبب، اكتشف أن من قام بتصوير زوجته هما امرأتان من ضمن المدعوات، لا تربط بينهما أي صلة قرابة، وأوضح لإحدى الصحف المحلية أن تصرفهما هذا قد دفعه لإقامة دعوى قضائية ضدهما، لانتهاكهما حياته الأسرية، بقصد الضرر.
 
علماً بأن السيدتين في ورطة كبيرة من الناحية القانونية والقضائية، ففي حال عزم الشاب على إكمال دعواه القضائية ضدهما، فقد يطبق بحقهما نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، والذي يقضي بالسجن لمدة سنة، وبغرامة لا تزيد على خمسمائة ألف ريال، أو بإحداهما على كل شخص يرتكب أياً من الجرائم المنصوص عليها في النظام، ومنها المساس بالحياة الخاصة، عن طريق إساءة استخدام الهواتف النقالة المزودة بكاميرا، أو ما في حكمها، بقصد التشهير بالآخرين، وإلحاق الضرر بهم، عبر وسائل تقنيات المعلومات المختلفة.