حاول أن ييشبه بكيم كارداشيان فانتهى به الأمر كأمبر روز!

حاول أن ييشبه بكيم كارداشيان فانتهى به الأمر كأمبر روز!

حاول أن ييشبه بكيم كارداشيان فانتهى به الأمر كأمبر روز!

حاول أن ييشبه بكيم كارداشيان فانتهى به الأمر كأمبر روز!

حاول أن ييشبه بكيم كارداشيان فانتهى به الأمر كأمبر روز!

حاول أن ييشبه بكيم كارداشيان فانتهى به الأمر كأمبر روز!

حاول أن ييشبه بكيم كارداشيان فانتهى به الأمر كأمبر روز!

حاول أن ييشبه بكيم كارداشيان فانتهى به الأمر كأمبر روز!

حاول أن ييشبه بكيم كارداشيان فانتهى به الأمر كأمبر روز!

حاول أن ييشبه بكيم كارداشيان فانتهى به الأمر كأمبر روز!

حاول أن ييشبه بكيم كارداشيان فانتهى به الأمر كأمبر روز!

حاول أن ييشبه بكيم كارداشيان فانتهى به الأمر كأمبر روز!

حاول أن ييشبه بكيم كارداشيان فانتهى به الأمر كأمبر روز!

لعل الكثير منا يعرف ذلك الرجل الذي أنفق آلاف الدولارات ليصبح شبيها بجاستين بيبر، والآن لنتعرف إلى الرجل الذي يرغب أن يكون شبيها لكيم كارداشيان.
 
إنه جوردان جيمس بارك الذي يقول إنه وقع في حب كيم كارداشيان بعد مشاهدته لها في حلقات البرنامج الواقعي "Keeping Up with the Kardashiansكيبنغ أب ويز ذا كارداشيان"، والذي يتحدث عنها وعن أسرتها.
 
وحتى الآن، أنفق جوردان ما يقرب من 150000 دولار أميركي على جراحات التجميل ليكون شبيها بكيم كارداشيان زوجة كانييه وست.
 
ويقول بارك البالغ من العمر 23 عاماً والذي يعمل كخبير تجميل: "أحب شعر كيم وبشرتها، في الواقع أحب كل شيء فيها، وأعتقد أنها المرأة الأكثر جاذبية على وجه الأرض".
 
ويضيف: "أضحك عندما يخبرني الناس أنني لا أبدو طبيعيا.. من يريد أن يكون كذلك؟" 
 
وقد تداول الكثير من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي صور جوردان بعد عمليات التجميل التي خضع لها، ورأي الكثير منهم أنه بدل أن يصبح شبيها بكيم كارداشيان، أصبح أكثر شبها بعارضة الأزياء الصلعاء المثيرة للجدل أمبر روز.