بالفيديو: مذيعة تتعرض للإحراج بسبب كاميرات الإستديو!

يبدو أن التحديثات الجديدة التي أجرتها هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" على الإستديوهات لم تجر بما يشتهي أطقم العاملين فيها، حيث فشل نظام الكاميرات الروبوتية الجديد في ملاحقة مقدمي نشرات الخبار أثناء الحركة في الاستديو، لتظهر مقاعدهم فارغة أثناء تقديمهم لتقارير أخبار حية.
 
وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل فيديو يُظهر فشل الكاميرات المتحكم بها عن بعد، في تتبع حركة مارتين كروكسال، وهي من أكثر المذيعات الذين وقعوا في مواقف محرجة بسبب الكاميرات، وأخبرت مشاهديها بهدوء خلال نشرة المساء، أنها ستعود إلى الكادر الرئيسي في الاستديو، بعد أن فشلت الكاميرا في تصويرها حيث كانت تقف، وحاولت التخفيف من حرج الموقف بالقول إن هذه الأمور تحدث من وقت لآخر.
 
وفي وقت لاحق من نفس الأسبوع، تحركت الكامير بعيداً عن وجهها مرة أخرى، لتعلن هذه المرة أنها غير محظوظة مع الكاميرات، وأكدت أنها ستبقى في مكانها، لجهلها بنوايا الكاميرا وحركتها المقبلة.
 
وبحسب صحيفة دايلي مايل البريطانية، فإنَّ الكاميرات الجديدة تمَّ تركيبها في إطار خطة لخفض النفقات، وبدأت المشكلة عندما انتقلت "بي بي سي" إلى استديوهاتها الجديدة في لندن، كجزء من مشروع تحسينات يكلف 1.7 مليار دولار.
 
شاهدوا مارتين كروكسال خلال  فشل الكاميرات في تتبع حركتها: