سعودية تشكو زوجها بمركز الشرطة بسبب "وجبة حمام"

من الأمثلة المعروفة أن أقرب طريق إلى قلب الرجل "معدته"، ولكن يبدو أن "معدته" أيضاً هي إحدى المبررات التي يمكن أن تقوده إلى طريق العنف والتهديد!
 
وفي حادثة غريبة من نوعها، إضطرت زوجة سعودية إلى اللجوء إلى أحد مراكز الشرطة بالرياض لحمايتها من زوجها الذي هددها بالضرب والتعنيف بسبب وجبة طعام، وبالتحديد "وجبة حمام".
 
وفي التفاصيل التي ذكرتها الزوجة في شكواها أنها تفاجأت بزوجها عائداً إلى المنزل يحمل حمامتين، ويطلب منها ذبحهما ونتفهما وطهيهما لتناولهما على الغداء إلا أنها رفضت ذلك، خوفاً من التعامل مع الطيور الحية.
 
وأوضحت الزوجة أن زوجها ذبح الحمامتين لتسهيل الأمر عليها وطلب منها القيام بنتفهما وطهيهما، فرفضت ذلك مرة أخرى، فانفعل الزوج بشدة وهددها بمعاقبتها إن عاد للمنزل بعد ساعات دون أن يجد وجبة الغداء جاهزة.
 
وسارعت الزوجة بعد خروج زوجها لإبلاغ والدها بتهديد زوجها، فحضر والدها إلى البيت لاصطحابها وطفلتها لإنقاذهما من الخطر، متوجها بها إلى مركز الشرطة لتقديم شكوى رسمية.
 
تعامل مركز الشرطة مع الأمر بحكمة وحاول عدم تصعيد الأمور بين الزوجين، فقام بالاتصال على الزوج طالبا منه الحضور، وتمت دعوة أحد المشايخ الناشطين بقضايا إصلاح ذات البين،  الذي اجتمع بالزوجين ونصحهما وذكرهما بالله حتى تم التفاهم بينهما وتسوية الأمور.
 
وحتى الآن لم نعرف.. ماذا حدث بـ "وجبة الحمام"؟!