رسّامة تبدع... باستخدام فمها

تعرضت فتاة أميركية اسمها مريم باري 28 عاما، لحادث أليم أفقدها القدرة على تحريك يديها، فما كان منها إلا أن تدربت على رسم لوحات متكاملة بفهما، لا يستطيع أحد أن يفرق بينها وبين المرسومة باليد.
 
مريم لديها بموهبة خاصة فهي تتقن الرسم عبر فمها، وأصبحت تمسك الفرشاة بأسنانها، واستطاعت أن ترسم لوحات متكاملة لتصبح واحدة من أشهر الشخصيات في مجالها.