سعوديّة تلد داخل سيارة زوجها!

 مولود في العناية

مولود في العناية

مستشفى الإيمان العام

مستشفى الإيمان العام

سيارة من الداخل

سيارة من الداخل

هي – شروق هشام
 
آلام المخاض من أشد الآلام التي تتعرض لها المرأة، ولا شيء أقسى على المرأة من لحظات الولادة، فكيف إذا تمت الولادة داخل سيارة!
 
هذا ما حدث لسيدة سعودية في مدينة الرياض، حيث رفض قسم النساء والولادة بمستشفى "الإيمان" استقبالها بحجّة عدم وجود سرير شاغر في المستشفى، فاضطرت السيدة للولادة في سيارة زوجها.
 
الحادثة لا تنحصر في وضع الزوجة فقط، بل من المؤلم أيضاً أن نعلم أن زوجها المواطن هادي المغفوري من ذوي الاحتياجات الخاصة لمعاناته من "إعاقة سمعية"!
 
شقيق الزوج روى تفاصيل هذه الحادثة لإحدى الصحف المحلية، موضحاً أن شقيقه قد حضر إلى المستشفى في تمام الساعة التاسعة من صباح يوم الولادة، برفقة زوجته بعد شعورها بأعراض "الطلق" والولادة، وتم رفض استقبالهم بحجة عدم توافر سرير شاغر وقتها في القسم. وبعد مداولات وإلحاح شقيقه لدخول زوجته قالوا له إن موعد ولادتها لم يحن بعد، ولا يوجد لها سرير لوضعها بالانتظار حتى يحين موعد ولادتها، فعاد الزوج إلى المنزل برفقة زوجته، ولكن الآلام اشتدت على الزوجة بعد ساعتين، فتوجه بها زوجها للمستشفى ذاتها وفي الطريق بدأت بالولادة، وقامت أختها التي كانت معها بمساعدتها والتخفيف عنها.
 
وصلت السيدة إلى المستشفى وقد انتهت تقريباً من الولادة ولم يتبقّ إلا قطع الحبل السري للمولود والذي قامت به إحدى الممرضات فور وصولهم للمستشفى، وتم إدخال الأم والمولود في حينه إلى قسم الطوارئ والملاحظة الطبية.
 
أثارت هذه الحادثة الكثير من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، وتعاطف الكثيرون والكثيرات مع السيدة والوضع المأساوي الذي تعرضت له هي وزوجها، وطالبوا بمحاسبة المسؤول عن ذلك، كما نشَط المغردون والمغردات من جديد هاشتاق #المستشفيات_ماتكفي_الحاجة، عبر موقع "تويتر".  
 
يُذكر أن حادثة أخرى في نفس السياق قد تعرضت لها سيدة سعودية في العقد الثاني من عمرها في منطقة حائل منذ عدة أشهر، حيث ولدت السيدة في سيارة زوجها وفي وسط أجواء شديدة البرودة "أقل من صفر مئوي" وفي ظلام دامس، بسبب عدم وجود أطباء وممرضين في المركز الصحي في مدينة تربة، وتمت الولادة بالفعل على الطريق أثناء محاولة الزوج نقل زوجته إلى محافظة بقعاء التي تبعد 80 كلم عن مدينة تربة، حيث دخل الزوج سند الشمري إلى مستشفى بقعاء وهو يحمل طفلته بين يديه على حد قوله.