إحذرن من "مضخة ثدي" تسبب صعقة كهربائية

 مضخة يدوية

مضخة يدوية

شعار الهيئة

شعار الهيئة

 المضخة التي تم التحذير منها

المضخة التي تم التحذير منها

هي – شروق هشام 
 
تلجأ بعض الأمهات إلى شفط الثدي لإخراج الحليب من الثديين، سواء أكان ذلك باليد أو بمضخة يدوية أو آلية، بهدف المساعدة على إتمام عملية الرضاعة الطبيعية التي تحرص العديد من الأمهات على توفيرها لأبنائهن، ولكن عليهن الحذر من استخدام مضخة الثدي الكهربائية.
 
هذا التحذير أطلقته الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية عبر موقعها الإلكتروني ، حيث نشرت تنبيها للمستهلكين عن قيام شركة بلاي تيكس PlaytexManufacturing Inc  باستدعاء نوع معين من محولات الجهد الكهربائي (متردد إلى مستمر) والمستخدمة مع جهاز مضخة الثدي الكهربائيNurser Deluxe Double Electric Breast Pump وذلك لاحتمالية ارتخاء وانفصال غطاء تلك المحولات، ما قد يؤدي إلى حدوث صدمة "صعقة" كهربائية محتملة للمستخدمة .
 
وشددت الهيئة على أن "محولات الجهد الكهربائي" الواردة في تحذيرها، لم تُفسح من قبل الهيئة عبر منافذ الدخول ولكن من الممكن ان مستهلكين حصلوا عليها بطرق أخرى، مطالبة إياهم بالتوقف عن استخدامها.
 
الدكتور أنور يوسف استشاري طب الأسرة قال لـ"هي"، "إن مضخات الثدي ذات أهمية كبرى للأمهات وبشكل خاص للعاملات منهن، حيث بإمكان الأم استخدامها لشفط حليب الثدي وتخزينه وحفظه في زجاجات معقمة لاستخدامه في عملية رضاعة الحليب الطبيعي عن طريق إعطائه لحديثي الولادة في زجاجات الحليب". 
 
وأضاف: "تتوفر في الأسواق عدة أنواع من مضخات الحليب وأسعار مختلفة، وبناءً على التحذير الصادر من الهيئة العامة للغذاء والدواء يجب على الأمهات تجنب المضخة الكهربائية المذكورة، وبشكل عام أنصحهن باستخدام مضخة الثدي اليدوية التقليدية والتي تتميز بالكلاسيكية والأمان وسهولة الاستخدام ما يجعل عملية استخراج الحليب أكثر سهولة وكفاءة، كما تتكون معظم المضخات من عدة أجزاء من البلاستيك الصحي الذي يضمن سهولة التعقيم، إضافة لمناسبتها لأحجام الثدي المختلفة، وتتوفر بعض الأنواع من المضخات اليدوية التي تحتوي على وسادة تدليك تساعد على تحفيز الثدي في عملية مشابهة للرضاعة الطبيعية".