مشجع يقطع 4000 كيلومتر بدراجته لحضور "المونديال"

لا حديث يعلو حاليا عن "حمى المونديال"، خصوصا بعد المفاجآت المتتالية وخروج الكبار تباعا، ولأن الاهتمام بدأ يتزايد مع تزايد الإثارة، لا بد أن نشير إلى اهتمام وصل درجة الهوس، خصوصا أنه بدأ قبل انطلاق المونديال بنحو 6 أشهر.
 
فبحسب تقارير عدة، قطع مشجع تشيلي مسافة أربعة آلاف كيلومتر بالدراجة على مدار أربعة أشهر ونصف الشهر، لمشاهدة مباريات منتخب بلاده في البرازيل. ونقلت التقارير عن المشجع كريستيان جيرا إن أفضل ما في الرحلة هو الشعور الذي يتولد عند عزف النشيد الوطني في الملعب.
 
وبدأت مغامرة جيرا، في 10 يناير الماضي من سانتياغو عاصمة تشيلي، ومر خلال رحلته بشمال تشيلي ثم من غرب إلى شرق بوليفيا، ودخل البرازيل ليتوجه إلى مدينة كويابا لمشاهدة مباراة بلاده الأولى في المونديال أمام أستراليا، ووصل جيرا إلى كويابا في 21 مايو الماضي بعد أن فقد خمسة كيلوغرامات من وزنه.