جنون المونديال... من الرياض إلى برلين

 ملعب فوراستيري ببرلين

ملعب فوراستيري ببرلين

 ملعب فوراستيري ببرلين

ملعب فوراستيري ببرلين

 ملعب فوراستيري ببرلين

ملعب فوراستيري ببرلين

 ملعب فوراستيري ببرلين

ملعب فوراستيري ببرلين

عقد الزواج

عقد الزواج

 رجل مغرم بكرة القدم مجلس منزله إلى ملعب.

رجل مغرم بكرة القدم مجلس منزله إلى ملعب.

يشغل المونديال العالم من أقصاه إلى أقصاه، فلا حديث يعلو في المنازل والمقاهي والشوارع سوى الحديث عن المنتخبات والأهداف والتوقعات. حمى كرة القدم وصلت عند البعض حد الجنون، ففيما حوّل مواطن سعودي منزله إلى ملعب، حوّلت ألمانيا ملعبا إلى مجلس منزلي، وبينهما شاب بريطاني وضع شروطا وبنودا لزوجته لتلتزم بها طيلة شهر المونديال.
 
الشاب البريطاني جيمس جيلي، أجبر زوجته على التوقيع على عقد من 10 بنود، تجنباً لإثارة المشاكل الزوجية المحتملة بينهما خلال فترة المونديال، ومخالفة أي من تلك البنود ستؤدي حتماً إلى الانفصال، وتضمن العقد بنودا عديدة من ضمنها أن يكون التلفزيون والريموت كونترول تحت تصرفه خلال هذه الفترة، ويُمنع بتاتاً السير أمام التلفزيون، وتعبئة الثلاجة بالطعام والشراب طوال فترة المونديال، وطالبها بعدم مواساته والتفوه بعبارات تقليدية مثيرة للشفقة والغضب في الوقت نفسه وذلك في حال خسارة منتخب إنكلترا، بالإضافة إلى تحذيرها من سؤاله أثناء المباريات عن قواعد لعبة كرة القدم أو عن أي حدث يتخلل المباراة.
 
ومن بريطانيا إلى السعودية، حوّل رجل مغرم بكرة القدم مجلس منزله إلى ملعب، ليعيش مع أولاده وأصدقائه أجواء كأس العالم، وتم تخطيط المجلس باللون الأبيض ليحاكي ملعب كرة قدم حقيقياً، ووضع قوائم لحراس المرمى وعلّق شعارات وأعلام المشاركين في المونديال.
 
وفي ألمانيا لكأس العالم متعة أخرى، حيث اهتدى عشاق الدائرة المستديرة إلى فكرة خاصة، لمتابعة مونديال البرازيل بعد تحويل أرضية ملعب فوراستيري ببرلين إلى أكبر غرفة ضيافة مفتوحة بالعالم.
 
وقام عشاق الكرة بنصب أرائك داخل الملعب، وظهر المشهد كأنه منزل كبير، وذلك في أحدث طريقة للاستمتاع بمباريات المونديال، وكان اتحاد كرة القدم في برلين دعا المشجعين ليجلبوا أغراضهم المنزلية وكل ما يريدون ليشعروا وكأنهم في منازلهم.