بالفيديو والصور: "الآنسة باربى" تكشف كيف حصلت على قوامها الأسطوري

 فاليريا وباربى من الأصل ومن الصورة

فاليريا وباربى من الأصل ومن الصورة

 فاليريا وباربى من الأصل ومن الصورة

فاليريا وباربى من الأصل ومن الصورة

إعداد: عمرو رضا
 
تتبارى كبرى شركات صناعة الدمى في العالم لإنتاج "باربي" أكثر محاكاة لملامح وأصوات نجمات ونجوم الفن والمشاهير، بينما تسبح الشابة الصغيرة Valeria Lukyanova عكس التيار، بمحاولاتها الدائمة للاقتراب من المقاييس الأسطورية لجمال الدمية باربى، لتصبح أول "دمية بشرية".
 
المسألة ليست مجرد جراحات تجميل كما يظن البعض، وإنما نظام غذائي قاس للغاية كشفت عنه فاليريا في تسجيل فيديو للدفاع عن سمعتها، مؤكدة أن مقاييس خصرها طبيعية جدا وأنها تحافظ على رشاقتها عبر اتباع نظام غذائي يعتمد على الضوء والهواء فقط، وأن ما تأكله من لقيمات يتم حرق سعراته الحرارية بالكامل عبر تدريبات رياضية مستمرة على شاطئ البحر وداخل المراكز الرياضية المتخصصة ولكنها غالبا لا تأكل ولا تشرب منذ 28 فبراير الماضى.
 
الأنسة باربي أكدت أنها لم تجر الا عملية تجميل واحدة لتكبير الثدي ليناسب مواصفات باربى، كما ارتدت عدسات لاصقة للحصول على أعين زرقاء أو خضراء واسعة قريبة من عين باربى، وأن بقية الملامح تم الحصول عليها "بلمسات خفيفة" من الماكياج، مشيرة إلى أن التشابه بينها وبين الدمية الشهيرة بات قريبا للغاية لدرجة أنها تفكر في إطلاق حملة للتخلص من أدوات التجميل، ونفت كل ما تردد عن ازالتها لعدد من الأضلاع للحصول على خصرها النحيل.
 
يذكر أن Valeria Lukyanova وهي مهندسة معمارية من مولدافيا وملكة جمال الماس عام 2007، تحظى باهتمام العديد من المراهقات المغرمات بالدمية الشهيرة باربى، على مواقع التواصل الاجتماعي، وتنتج الآن شرائط تعليمية للترويج لنظامها الغذائي الجديد، كما أنها تقوم بالعديد من الحملات الاعلانية لشركات السيارات، ويخلط الجميع بين صورها الخاصة وبين الصور الملتقطة للدمية الشهيرة.
 
هل يمكنك التفرقة بينها وبين الدمية باربي؟ أشك ولكن لا بأس من المحاولة.
 
وان كنت لا تصدقين أن الصور المنشورة بالكامل لأنسة من لحم ودم يمكنك مشاهدة الفيديو عبر الرابط التالي: