سمية الجبرتي أول رئيسة تحرير لصحيفة سعودية

سمية الجبرتي

سمية الجبرتي

في خطوة هي الأولى من نوعها في تاريخ الصحافة السعودية تشغل امرأة منصب رئيس تحرير صحيفة سعودية بعد أن أعلنت صحيفة "سعودي غازيت" الناطقة بالإنكليزية عن تعيين السيدة سمية الجبرتي رئيسةً لتحريرها. 
 
تتمتع سمية الجبرتي بخبرة طويلة في مجال الصحافة الناطقة باللغة الإنكليزية إذ كانت تعمل في صحيفة "عرب نيوز" لفترة امتدت لتسع سنوات قبل أن تنضم إلى صحيفة "سعودي غازيت" في عام 2011، وقبل ترقيتها الحالية كانت تعمل مساعدة لرئيس التحرير خالد المعينا، والذي ستحل محله كرئيسة للتحرير، في هذه الصحيفة السعودية الرائدة والتي تصدر باللغة الإنكليزية من مدينة جدة بنسختين مطبوعة ورقمية.
 
تضمنت افتتاحية الصحيفة ليوم الأحد مقالاً كتبه الأستاذ خالد المعينا رئيس التحرير السابق، عبر فيه عن فخره بذلك حيث قال: "بكل فخر أعلن تسليم منصب رئيس التحرير الذي أشغله إلى نائب رئيس التحرير سمية الجبرتي التي ستتسلم زمام الصحيفة".
 
كما قال المعينا في مقاله: "لطالما كان يراودني الحلم في أن أرى يوماً ما، النساء السعوديات يدخلن الميدان الذي يسيطر عليه الرجال السعوديون"، مؤكداً أن القضية ليست قضية ذكر أو أنثى إنما جدارة أثبتتها سمية الجبرتي.
 
وفي أول تعليق على تعيينها، أوضحت الجبرتي لقناة العربية، إن مسؤوليتها ستكون كبيرة بعد تعيينها في هذا المنصب كونها أول امرأة سعودية تتقلد هذا المنصب على الإطلاق. 
 
وأشارت إلى أن غالبية الموظفين في الصحيفة هم من النساء، إلاّ أنها أكدت أن الأمر لا يتعلق بتفضيل المرأة على الرجل، بل أن النساء اليوم هنّ أكثر اهتماماً بالعمل في المجال الصحافي.
 
يُذكر بأن الجبرتي تمتلك مسيرة حافلة وثابتة في مجال العمل الصحافي والإعلامي بصورة عامة، ولها مشاركات متنوعة في العمل الإعلامي بالمملكة حيث ساهمت في التخطيط والتنظيم للمنتدى الإعلامي الأول للمرأة السعودية الذي أقيم بمدينة جدة في 2006، كما كانت عضوة في البعثة المدنية السعودية الأولى إلى جمهورية الهند كممثلة إعلامية في عام 2008 وذلك خلال الزيارة الرسمية إلى الهند والتي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز، وتتسم مقالاتها الصحفية بالدفاع عن حقوق المرأة السعودية، ومطالبتها المستمرة بضرورة مشاركة المرأة وتواجدها في ميادين العمل العام، هذا بالإضافة لدفاعها المستميت عن حقوق الوافدين.