قبيلة المعجزة الخوارزمية "شروق" تحتفي بها

الطالبة شروق

الطالبة شروق

 صورة من الشيك.

صورة من الشيك.

 من لقاءات الحفل

من لقاءات الحفل

شروق مع والدها

شروق مع والدها

 شروق مع الوفد السعودي

شروق مع الوفد السعودي

 جانب من الحفل

جانب من الحفل

 الدرع التذكاري.

الدرع التذكاري.

مثلت الطالبة السعودية الصغيرة شروق حمد المحنشي، والتي أُطلق عليها لقب "المعجزة الخوارزمية"، أنموذجاً للفخر والاعتزاز على مستوى المملكة ككل، وكانت قبيلتها تحديداً هي الأكثر فخراً واعتزازاً بها، فعبرت عن ذلك بالإحتفاء بها من خلال إقامة حفل تكريمي لها.  
 
أقامت حفل التكريم قبيلة المحانشة في قرية اللقية التابعة لمركز القفل في جازان، نظير حصول الطالبة شروق، على المركز الثاني في المسابقة الدولية للرياضيات الذهنية، التي أقيمت في هونغ كونغ بمشاركة 500 طالب وطالبة من 14 دولة حول العالم. 
 
ألقى شيخ القبيلة محمد أحمد سعيد المحنشي، كلمة خلال الحفل للترحيب بالضيوف وشكرهم على المشاركة، واصفاً تكريم الطالبة شروق بواجب تحملته القبيلة لكل فرد من أفرادها يقدم عملا جليلا يساهم في تطوير وبناء الوطن الغالي. 
 
وتتضمن الحفل فقرة لقاء مع حمد جبران محنشي والد الطالبة "شروق"، ومع مدير برنامج الخوارزمي للرياضيات بالمملكة وليد النجار، وتوجه والد الطالبة بالشكر إلى أبناء اللقية على تكريم ابنتهم شروق، واعتبر ذلك تكريما من كافة أبناء الوطن. 
 
حظي الحفل بحضور مدير تعليم منطقة جازان محمد مهدي الحارثي، والملحق الثقافي بسفارة المملكة في الجمهورية اليمنية الدكتور علي بن حسين الصميلي، ورئيس مركز القفل عبدالله عبد المحسن المويشير، ورئيس الشؤون الإسلامية في منطقة جازان سابقا محمد منصور المدخلي، وعدد كبير من المشايخ والأعيان والمثقفين والأدباء والإعلاميين، وشملت فقرات برنامج الحفل عددا من القصائد الشعبية والفصحى، ختمها الشاعر مهدي صديق الحكمي، نالت استحسان الجميع.
 
وفي ختام الحفل كرم الشيخ المحنشي باسم قبيلته الطفلة شروق بمبلغ 50 ألف ريال ودروع تذكارية، استلمها نيابة عنها والدها.
 
يُذكر أن الحفل قد تضمن أيضاً تكريم الطفل الموهوب من ذوي الاحتياجات الخاصة حسام المحنشي الحاصل على الميدالية الذهبية في بطولة السباحة الحرة على مستوى المملكة للسباحة.