زوج يحتضن جثة زوجته لمدة خمسة أيام

لازم مواطن مصري جثمان زوجته التي فارقت الحياة لمدة 5 أيام عسى أن يموت بجوارها، قبل أن تتدخل قوات الأمن لتخلص الجثة من بين يديه وترسلها إلى الطب الشرعي.
 
وذكرت تقارير صحافية أن الرجل وهو مهندس عاش مع زوجته قصة حب عنيفة كانت مثالا لكل أهالي حيهم بوسط القاهرة، واكتشف الجيران الواقعة بعد مرور 5 أيام على وفاة الزوجة، عندما شموا رائحة فقاموا بإبلاغ الشرطة.
 
وفوجئت قوات الشرطة بعد اقتحامهم المنزل، بالزوج وهو محتضن جثة زوجته التي فارقت الحياة منذ 5 أيام، وقام رجال الأمن بتخليص الجثة من بين يدي الزوج الذي ظل يصرخ منادياً على زوجته.