ما هي قصة ابو ناصر الطباخ السعودي؟

ابو ناصر عشق الطبخ

ابو ناصر عشق الطبخ

مطعم أبو ناصر

مطعم أبو ناصر

كثيرة هي القصص الملهمة التي يتداولها الجميع من خلال الكتب ومواقع التواصل الاجتماعية ولكن قصة أبو ناصر التي تداول قصته رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر كانت مختلفة وملهمة لعدة أسباب اولها طموحه الذي لم يكن له حد او عمر، ثانيها مقدرة أبو ناصر على تحقيق حلمه رغم كل شيء.

بداية قصة أبو ناصر روتينية فكانت لديه تلك الهواية التي أحبها منذ الصغر ككل الذين حلموا في طفولتهم واخذتهم الحياة إلى مسار آخر بعيد عن ذلك الحلم، ليعمل مفتشا بوزارة الدفاع على المرتبة التاسعة، ولكنه تركها متأثرا بمقولة دكتور أمريكي التقى به ونصحه بأن يعمل بالشيء الذي يحبه ويبدع به لينجح.
 
ليقرر حينها أبا ناصر افتتاح مطعمه الشهير على طريق صوامع الغلال بسكاكا، ولأنه يمتلك موهبة الطبخ منذ طفولته فقد كان يشرف على أطباق الطبخ التي يشارك بها الاطفال في العيد وحينها علم بأنها هوايته التي عشقها دون تردد.

قصة نجاح أبو ناصر 
أنهى أبو ناصر ذو الستون عاما المراحل الدراسية بمدينة سكاكا، وبعد ذلك التحق بالمعهد الملكي الفني بالرياض، وذهب ضمن بعثة على حساب وزارة الدفاع والطيران إلى أمريكا، وأنهى درجة البكالوريوس في تخصص إدارة الأعمال، ليعود لوزارة الدفاع مفتشا بها عام 1396هـ، واستمر في العمل 17 عاما حتى ترقى للمرتبة التاسعة، لكنه ترك العمل، وقدم استقالته لعدم رغبته في الاستمرار، رغم محاولات الجميع معه للاستمرار حتى بلوغ سن التقاعد المبكر، لكنه لم يستمر وعمل في الأعمال الحرة، وبدأ بتجارة المواشي والجمال يتنقل بها بين مناطق السعودية. وبعد 10 سنوات تذكر مقولة محاضر دكتور أمريكي أثناء دورة له في أمريكا، قال فيها: "اترك الشيء اللي ما تحبه واشتغل بالشيء اللي تحبه تبدع وتنجح"، ليتذكر هواية الطفولة التي أحبها، ليفتتح أول مطعم له باسم مطعم "كبسة أبو ناصر"، ليتلقى بعدها أبو ناصر عروض كثيرة من شركاء عمل سعوديين في مهنة الطبخ، لكنه رفض ذلك لأنه يرتاح في عمله وحده كونه هو من يقوم بالطبخ وتنظيف الأواني والمطعم.