من المسؤول عن وفاة الطفل "نواف" في حافلة المدرسة؟!

وفاة الطفل نواف

وفاة الطفل نواف

حافلة مدرسية

حافلة مدرسية

الطفل نواف

الطفل نواف

الشرطة باشرت الاجراءات

الشرطة باشرت الاجراءات

فُجع المجتمع السعودي يوم أمس بخبر مصرع الطفل نواف السلمي البالغ من العمر ثماني سنوات اختناقًا داخل باص المدرسة بعد أن تم إغلاق الأبواب عليه وهو نائم في الداخل لأكثر من ست ساعات، من قِبل سائق الباص بعد وصولهم إلى المدرسة صباحا، حيث لم يتم اكتشاف وجود الطفل داخل الباص سوى في فترة الظهيرة وقت انصراف الطلاب.

للأسف حادثة وفاة الطفل نواف ليست هي الحادثة الأولى من نوعها بل سبقها عدة حوادث مثلها مؤخرا، والتي كان يقف خلفها إهمال سائقي باصات المدارس.

من المسؤول عن وفاة نواف؟
أثار خبر وفاة الطفل نواف السلمي، داخل حافلة المدرسة التابع لها، غضب الكثير من المواطنين في المملكة، وقامت تعليم جدة بتشكيل لجنة للتحقيق في حادث وفاة الطفل.

وتداول المغردون خبر الوفاة باعتباره تقصيرا رهيبا في التعامل مع الأطفال في المدارس، وبطرحهم العديد من التساؤلات حول المسؤول عن تكرار مثل هذه الأحداث التي تنتج لعمل تحمل المسئولية من قبل سائقي الباصات وعن عدم وجود المشرفين في الباص ليتأكدوا من نزول جميع الطلاب من الباص عند الوصول إلى المدرسة، وعن دور ادارة المدرسة ومسؤليتها في متابعة حضور وتواجد الاطفال خلال اليوم الدراسي، وتساءلوا عن إمكانية وجود قرار رادع لكل من لا يتحمل مسؤوليته تجاه الأطفال، وطالبوا بمعاقبة جميع المسؤولين عن وفاة الطفل.

وشهدت عدة هاشتاقات تم انشاؤها تلك التساؤلات والمطالبات من قبل آلاف المغردين والمغردات الغاضبين مما حدث للطفل نواف، كان من ابرزها الهاشتاقات التالية:
#وفاة_الطفل_نواف_السلمي
#وفاة_طفل_داخل_حافلة_مدرسية
#نواف_السلمي 

شرطة منطقة مكة المكرمة
يذكر بأن الناطق الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة، العقيد دكتور عاطي بن عطية القرشي، اوضح بأن شرطة محافظة جدة بمنطقة مكة المكرمة، باشرت إجراءات الضبط الجنائي بحادثة وفاة الطفل السعودي الجنسية، الذي يبلغ من العمر ثماني سنوات، بداخل حافلة للنقل المدرسي.

وبين القرشي، أن سائق الحافلة العربي الجنسية البالغ من العمر 36 عامًا ، قد ذكر بأنه لاحظ وقت خروج الطلاب في نهاية اليوم الدراسي، وجود طفل بداخل الحافلة فاقدًا للوعي، وبانتقال المختصين من مركز شرطة الكندرة للموقع، اتضح من خلال المعاينة والإجراءات الأولية، أن الطفل قد فارق الحياة، وتم حفظ جثمانه لاستكمال الإجراءات اللازمة، وإيقاف سائق الحافلة لإحالته رفق كامل الأوراق للجهة المختصة.