شابتان تنقذان رجلا وامراة من الغرق في جميرا

شرطة دبي

شرطة دبي

ساهمت شابتان احداهما افريقية والاخرى مصرية، مع فرق الانقاذ البحري في شرطة دبي، في انقاذ رجل وامراة، من الغرق على شاطئ جميرا، ونقلت صحيفة الامارات اليوم عن الرجل الذي تعرض للغرق قوله: "فقدنا الامل كليا في النجاة، لكن فجأة ظهرت شابة تحمل ملامح افريقية، تصرفت بمهارة، وبدأت في دفعنا تدريجيا، إلى أن نزلت شابة اخرى بملابسها، مع رجال الانقاذ، وساهمت في اخراجنا".

وقال مصدر أمني في شرطة دبي: "نرحب بكل مساعدة يمكن أن تسهم في إنقاذ إنسان، بشرط أن يكون مقدمها لديه دراية بذلك".

وكان الرجل وبصحبته امرأة وابنتها تعرضوا لحالة غرق في شاطئ جميرا رغم التحذيرات من النزول إلى المياه، وقال الرجل: "لاحظت أن الأمواج تسحب ابنة قريبتي في ظل قوة المد، فاندفعت نحوها، واستطعت إعادتها إلى الشاطئ، ثم فوجئت بأن أمها نزلت إلى البحر لمساعدتنا، سبحت نحو الام وحين وصلت إليها سحبنا المد معا بقوة إلى الداخل، ولم نجد أرضا تحت اقدامنا، وكانت الامواج قوية للغاية، وادركنا أننا هالكون، إلى أن ظهرت فجأة شابة تحمل ملامح افريقية، وبدأت في دفعنا تدريجيا باتجاه الشاطئ".

ولفت الرجل إلى انهم تقدموا خطوات نحو الشاطئ، ثم وجدوا رجال الانقاذ برفقتهم شابة مصرية شجاعة للمشاركة في انقاذهما، مؤكداً أن الشابتين قامتا بدور بطولي، مع فريق شرطة دبي، فالأولى كانت سببا رئيسا في انتشالهما حيين، والثانية لم تتردد ونزلت بملابسها إلى البحر رغم ارتفاع الامواج.