رضيع عاد للحياة... في مغسلة الأموات؟

رضيع ينبض قلبه في مغسلة الاموات

رضيع ينبض قلبه في مغسلة الاموات

أن تعود الحياة لطفل بعد أن يعلن المستشفى وفاته أمر رغم جماله إلا انه حمل مجددا الكثير من الألم بسبب اهمال المستشفى الذي كان سببا لوفاته مرة أخرى رغم عودته للحياة لخمس ساعات بسبب القليل من الماء في مغسلة الأموات!

بدأت القصة باكتشاف أن الرضيع ذا الخمسة اشهر مازال حيا أثناء تغسيله في مغسلة الأموات بمقبرة العباس بالطائف، وفوجئ المغسل بأن الرضيع مازال قلبه ينبض، ليسارع إلى إبلاغ أسرته، ونقله حيا إلى مستشفى الملك عبدالعزيز لاستكمال علاجه، إلا أنه توفي بعد وصوله بخمس ساعات ليدفن بجوار شقيقته التوأم...

وأوضح المتحدث في هيئة الهلال الأحمر بالطائف شادي الثبيتي، أن الرضيع استعيد من مقبرة العباس ونقل فورا إلى مستشفى الملك عبدالعزيز، مؤكدا أن تقريرا صدر من مستشفى أهلي عن وفاة رضيعين، وسلما إلى ذويهما لإنهاء إجراءات الدفن، فاكتشف مغسل الأموات بحياة أحدهما وبادر إلى إبلاغ فرقة الهلال الأحمر التي أجرت فحصا سريعا على الرضيع "المتوفى" فتبين أن قلبه الصغير ينبض بالحياة، لتطالب أسرة المتوفيين الرضيعين بمحاسبة المستشفى المتسبب في إعلان وفاة أحدهما بعدما ظل عدة ساعات حيا، وعند إسعافه مرة أخرى وإدخاله للمستشفى فارق الحياة.