الخلع لمواطنة سعودية عشرينية من زوجها الستيني

المحكمة تنصف عشرينية من زوجها الستيني

المحكمة تنصف عشرينية من زوجها الستيني

تختلف أسباب الطلاق والخلع بين الزوجين بحسب المواقف التي تنهي الحياة الزوجية بين الطرفين ، و أصدرت محكمة الأحوال الشخصية بمدينة جدة حكم لصالح مواطنة عشرينية يقضي بخلعها من زوجها الستيني ، وذلك لإقدامه على ضربها وتعذيبها بالحرق بالنار، وإجبارها على العمل كخادمة في المنازل.

وفي تفاصيل الموضوع أوضح مصدر قضائي، إن المحكمة أصدرت حكم إستنادي على تقرير طبي يؤكد تعرض الزوجة للضرب والتعذيب، بالإضافة لشهادة الشهود الذين أكدوا أنها كانت تعمل عندهم كخادمة، وهو ما كان قد نفاه الزوج ، وأضافت الزوجة أن عمها الذي تكفل برعايتها منذ كان عمرها 7 سنوات، بعد وفاة والديها في حادث مروري، و أجبرها على الزواج من الزوج الستيني الذي كان يعاملها بقسوة، ويتلفظ عليها بعبارات جارحة ويصفها باللقيطة .

وأبان أن الزوجة استجارت بعمتها التي أقنعتها بطلب الخلع من زوجها عبر المحكمة، وهو ما تم بالفعل حيث وبخت المحكمة الزوج وأصدرت حكمها بالخلع، مع احتفاظ الزوجة بالحق الخاص، برفع قضية أمام المحكمة الجزائية، فيما تكفلت العمة برعاية ابنة أخيها.