جرائم الخادمات تستمر بقتل مسنة وابنتها

خادمة تنهي حياة مسنة وابنتها بساطور

خادمة تنهي حياة مسنة وابنتها بساطور

قصص جرائم العاملات المنزلية تعود مع قصة الخادمة المغربية التي قتلت ضحيتين هما الأم 80 عاماً والابنة 35 عاماً في فراشهما أثناء نومهما بساطور حتى فارقتا الحياة في العاصمة الرياض، فيما وردت أنباء أن العاملة قامت بتقطيع جثتيهما، ثم سلمت نفسها إلى الشرطة. الخادمة لم تتجاوز مدة عملها لدى المرأة وابنتها 4 أشهر، و المسنة المغدورة أرملة ولديها 4 من الأبناء و4 من البنات جميعهم متزوجون ماعدا ابنتها التي تسكن معها.

وأجمع رواد المواقع الاجتماعية والاخصائيون الاجتماعيون على أن جرائم الخادمات نابعة من دوافع نفسية مكبوتة قادت العاملة إلى الانتقام بدم بارد، فيما طالب الجميع بإيجاد الحلول ووضع ضوابط واضحة في عقود العمل الخاصة بالعمالة المنزلية.