وفاة طفل سعودي في مطار باسطنبول!

الفريق الاسعافي ينقل الطفل المتوفي

الفريق الاسعافي ينقل الطفل المتوفي

مطار اتاتورك باسطنبول

مطار اتاتورك باسطنبول

عاشت عائلة سعودية أوقاتاً عصيبة للغاية بعدما تدهورت حالة طفلهم الصحية البالغ من العمر 7 سنوات في مطار أتاتورك الدولي بإسطنبول قبل أن يفارق الحياة!
 
حدث ذلك للطفل السعودي علي جمال حافظ، المصاب بإعاقة خلقية، أثناء انتظار الأسرة في مطار أتاتورك الدولي بإسطنبول استعدادًا للتوجه إلى جدة، على متن الخطوط الجوية السعودية، وتحديداً أثناء انتظارهم لموعد إقلاع الطائرة في قاعة استراحة المطار. 
 
ورغم كافة الجهود المبذولة لإنقاذ حياة الطفل جمال بعدما ساءت حالته الصحية أثناء قيام أمه بإطعامه، ومحاولات الفريق الطبي بالمطار الذي تم استدعائه على الفور، والذي وصل لمكان الحادث خلال فترة قصيرة، بإجراء تدليك لقلب الطفل استغرق 45 دقيقة، وسط تهدئة العاملين بالمطار لأسرة الطفل، إلا أن ذلك لم يسهم في إنقاذ حياة الطفل، ليتم بعدها نقل جثته إلى مشرحة مستشفى "سعدي كونوك" التعليمي بمنطقة باقر كوي. 
 
السفارة السعودية في أنقره
بحسب ما أوضحه السفير السعودي في أنقرة، الدكتور عادل بن سراج مرداد، فقد باشر موظفون من القنصلية بالتحقيق في حادثة وفاة الطفل، وتبين أن الفريق الطبي المسعف حاول إنعاش قلبه ولكن لم يتمكن من إنقاذه، ونقل بعدها إلى المستشفى واتضح أن الوفاة طبيعية، علماً بأن السفارة السعودية في أنقرة تساعد ذوي الطفل في إنهاء الإجراءات اللازمة من إصدار شهادة الوفاة وترجمتها حتى ينقل جثمانه إلى المملكة.