موظفة وطالبة تنبأتا ممازحتين بوفاتهما.. فلقيتا حتفهما!

الحافلة التي تقل الطالبات بعد الحادث

الحافلة التي تقل الطالبات بعد الحادث

المحادثة التي دارت بين الطالبات

المحادثة التي دارت بين الطالبات

تناقل المجتمع السعودي أمس صوراً من محادثات لطالبات مع زميلاتهن يوصونهن بالتبرع بأعضائهنأو بناء مسجد لهن بعد وفاتهن ولم تنتهِ المحادثة بينهم إلا وقد وافتهن المنية حقاً بعد حادث راحت ضحيته موظفة وطالبة بسبب سائقهن المتهور والذي بسببه توقعت الفتيات وفاتهن...
 
وفي التفاصيل التي تناقلها الجميع أن مجموعة من طالبات جامعة بيشة تعرضن لحادث راح ضحيته موظفة وطالبة، وأصيبت عدد منهن بسبب سائقهن المتهور على طريق بيشة – خميس مشيط، وفي المحادثات التمي تم تناقلها الجميع كانت إحداهن قد أبدت تخوفها من قيادة سائق الباص والتي إنتهت فعليا كما توقعت بحادث أدى إلى وفاتها.
 
وذكرت الدكتورة الجوهرة الدوسري، عميدة الكلية في تغريدة لها: "‏لقد فجعنا نبأ وفاة زميلتنا نوضاء الجبيري، وابنتنا الطالبة فاطمة راجح، فعند الله نحتسبهما، وإنا لله وإنا إليه راجعون أحسن الله عزاءنا وعزاء أهلهما". وقال المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة عسير أحمد إبراهيم عسيري إن غرفة العمليات تلقت بلاغاً عن وقوع حادث انقلاب سيارة من نوع ميكروباص بمدينة بيشة وعلى الفور تم توجيه فرقتين إسعافيتين وبعد مباشرة الموقع تبين أن الميكروباص به 11 طالبة، إضافة إلى السائق. وبيّن أنه تم نقل عدد 4 حالات عن طريق الفرق الإسعافية، و8 حالات نُقلت عن طريق الجمهور إلى مستشفى الملك عبدالله في بيشة قبل وصول سيارات الإسعاف.