السكوتر الذكي يقتل شاباً وأبو ظبي توقف بيعه!

السكوتر الذكي

السكوتر الذكي

قالت شرطة الشارقة إن شاباً عمره لا يتجاوز 15 عاماً، توفي دهساً، أثناء استخدامه جهاز التوازن الذاتي "إير ويل" والمعروف باسم السكوتر الذكي، إذ دهسته مركبة أثناء عبوره الشارع في الظلام، ليتوفى متأثراً بجروحه قبل وصوله إلى المستشفى. 
 
وتم نقل الشاب بعد تعرضه لإصابات بليغة في الرأس والقدمين، لكنه توفي قبل وصوله إلى المستشفى، كما تم نقل قائد المركبة، الذي أصيب في الحادث أيضاً إلى المستشفى.
 
 إلى هذا قرر مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة وقف بيع "السكوتر الذكي" احترازياً، إلا بعد الحصول على شهادة المطابقة لمعايير وشروط السلامة. وقال مصدر مسؤول في المجلس إن المجلس اشترط بيع "السكوتر الذكي" فقط للتجار الحاصلين على شهادة معتمدة من المجلس، مع وقف بيعه بشكل مؤقت للتجار غير الحاصلين على هذه الشهادة لحين سحب عينات من الأجهزة وفحصها والتأكد من سلامتها ومطابقتها للمعايير.
 
وجاء القرار بعد تزايد حالات الإصابات الناجمة عن استخدام أجهزة السكوتر الذكي غير المطابقة لمعايير السلامة حول العالم، وارتفاع نسبة الحوادث التي تتسبب فيها هذه الأجهزة وذلك بسبب فقدان توازن أجسام مستخدميها وسقوطهم مباشرة، ما يعرضهم لإصابات بليغة مشابهة لتلك التي تنتج عن حوادث السيارات، فضلا عن أن بعض هذه الأجهزة تعمل ببطارية غير آمنة.
 
مشاكل السكوتر الذكي لم تكن في الإمارات العربية المتحدة فقط، حيث قالت جمعية حماية المستهلك السعودية، إنها تتابع المستجدات في السوق العالمية والمحلية حول أجهزة السكوتر وتهديدها لسلامة مستخدميها وتسببها في حرائق وإصابات خطيرة، مضيفة أنها طالبت  وزارة التجارة إيقاف بيعها احترازيا، ومنع دخول هذه الأجهزة للمملكة مؤقتا لحين معالجة جوانب السلامة فيها.
 
وأكدت الجمعية أنه بناء على دراسة الأسواق الأوروبية والأميركية والتقارير الصادرة عن عدد من المنظمات المعنية بحماية المستهلك كمفوضية سلامة منتجات المستهلك الأميركية ومواصفات التجارة الوطنية البريطانية حول ذلك، اتضح أن القطاعات الحكومية في عدد من الدول، ومنها الولايات المتحدة وبريطانيا رصدت حالات انفجار في بعض أنواع“السكوتر ومنها ما أدى إلى حدوث حرائق أو إصابات خطيرة، وقد تم سحب كميات كبيرة منها نتيجة لذلك، كما رصدت الجمعية عددا من حالات انفجار تلك الأجهزة في المملكة .
 
وأوضحت أن معظم حالات الانفجار والحرائق كانت ناجمة عن خلل في البطارية وعدم مطابقتها لمواصفات ومعايير السلامة ، بالإضافة الى اكتشاف كميات كبيرة من أجهزة السكوتر الكهربائي المقلدة والمغشوشة ومنعها من دخول السوق البريطانية والأميركية، وأكدت الجمعية بأنه لا يوجد حتى الآن مواصفات عالمية للسلامة لمثل هذه الأجهزة كونها من الأجهزة التي دخلت حديثا للسوق العالمية.
 
إلى هذا حذر مواطنون في السعودية من اقتناء السكوتر الذكي، وذلك بعد أن تكررت حوادث انفجاره داخل المملكة، والتي كان أحدثها ما وقع في مكة المكرمة داخل أحد معارض ألعاب الأطفال ما تسبب بحالة هلع بين المتسوقين، واحتراق جزء من المعرض.