ما قصة معلم جازان الذي قتل 7 وأصاب اثنين برشاش؟

موقع الجريمة

موقع الجريمة

7 قتلى بسبب معلم غاضب

7 قتلى بسبب معلم غاضب

رغم مرور يومين على الحادثة إلا أن لا الحيرة والصدمة تسيطران على سكان مدينة جازان وكل من سمع وقرأ عن هذه الجريمة البشعة التي شهدها مكتب تعليم "الداير" بمنطقة جازان وراح ضحيتها 7 من منسوبي المكتب بين موظفين ومعلمين... وكانت بداية الجريمة حينما اقتحم المعلم مكتب التعليم بالدائر في جازان حاملا رشاشا وأطلق النار على مشرفي وموظفي المكتب.
 
وفي المؤشرات الأولية للتحقيق، تشير المعلومات إلى أن الحادثة "جنائية" تعود إلى خلافات شخصية بين الجاني الذي كان يعمل معلماً وأحد مشرفي مكتب الداير، وأوضحت الأخبار كذلك أن الجاني لا تربطه علاقة مباشرة أو عدوانية مع العاملين في المكتب.
 
وأكد زملاء القاتل أنه كان حاد المزاج في أيامه الأخيرة ومرتبكًا وكثير الغضب، فيما تناقل زملاؤه صورة لمحادثة أخيرة عبر جروب خاص بالمدرسة على تطبيق "واتس آب"، كتب خلالها الجاني رسالتين، قال في إحداهما: "أريد معرفة الحقيقة.. قسمًا بالله تعبت"، قبل أن يغادر الجروب وسط دهشة زملائه ثم مع إعادته للقروب مرة أخرى كتب الرسالة الثانية كاتبا "لعنة الله على كل خبيث من اليوم ليوم الدين"!!
 
الغريب أن المعلم القاتب تم تكريمه ضمن مجموعة من زملائه المعلمين المميزين بالمدارس التابعة للمكتب، وأن علاقته بالمكتب والعاملين فيه من إدارة ومشرفين وموظفين، علاقة طبيعية، ووصف أحد زملاء المعلم الجاني بأنه كان "مثالًا للاتزان وحسن الخلق والتعامل مع الجميع".