إلزام سعودي بإعادة طفله من أمريكا إلى حضانة أمه!

حضانة الام لاطفالها

حضانة الام لاطفالها

حكم قضائي

حكم قضائي

منذ بدء العمل بقضاء التنفيذ التي أقرها القضاء السعودي العام الماضي لإنصاف الأم المطلقة  ومنحها "حق الحضانة"، أصدرت المحاكم التنفيذية في بعض مناطق المملكة الكثير من القرارات والأحكام على أزواج متعنتين في تنفيذ حكم لمصلحة الزوجة المطلقة بحضانة أطفالها.
 
وفي إطار ذلك ألزمت المحكمة التنفيذية في جدة والداً سعودياً بإعادة طفله المقيم معه في أميركا، إلى حضانة أمه في جدة.
 
تفاصيل القضية
ألزمت المحكمة التنفيذية في جدة مواطنا سعودياً بإعادة طفله المقيم معه في أميركا إلى حضانة أمه تنفيذا لحكم محكمة الأحوال الشخصية بجدة ، القاضي بمنح الأم حضانة الطفل، وذلك تنفيذا للعقوبات النظامية المنصوص عليها في المادة الـ92 من نظام التنفيذ.
 
وتعود القضية التي تداولتها أروقة محكمة الأحوال الشخصية إلى أن الزوجة قد طلقت من زوجها منذ ثلاثة أعوام ، ورفعت قضية للحصول على حضانة طفلها البالغ من العمر أربع سنوات، وحصلت العام الماضي على حكم مستعجل من محكمة الأحوال الشخصية بجدة بحضانة ابنها، ولكنها فوجئت باختفائه ، وعلمت من أقارب طليقها أن ابنها سافر برفقة جده من الأب، للإقامة مع والده في الولايات المتحدة الأميركية ، فرفعت دعوى عاجلة أمام المحكمة تطالب فيها بتنفيذ حكم الحضانة، وفقاً لما أكدته الأم لإحدى الصحف المحلية. 
 
وبالفعل استدعت محكمة التنفيذ بجدة الجد الذي اعترف بالسفر مع حفيده وتركه مع الأب داخل دولة لا تقيم فيها الأم الحاضنة ، فقضى ناظر القضية بتطبيق العقوبات النظامية اللازمة، والنصوص عليها في مثل هذه الحالات بنظام التنفيذ طبقاً للمادة الـ92، وإحضار المحضون بشكل عاجل، وإلحاقه بحضانة والدته، وبناءً على ذلك عاد الطفل إلى المملكة خلال ثلاثة أيام فقط.
 
علماً بأن الأم قد أقامت دعوى أخرى حول منع سفر الطفل إلا بموافقتها خوفاً من تكرار الواقعة ولكي تطمئن الأم في حال زيارة طفلها لأبيه، كما طالبت باستخراج سجل أسري خاص بها.