لغز صورة السيلفي التي حيرت العالم

لغز صورة السيلفي التي حيرت العالم

لغز صورة السيلفي التي حيرت العالم

أثارت صورة "سيلفي" نشرتها مراهقة مع أختها التوأم ووالدتها وعلقت عليها "أمي، توأمي وأنا"، حيرة  رواد مواقع التواصل، حيث حظيت الصورة بمشاركة واسعة، وتناقلها كثيرون لمحاولة التفريق بين الأم وابنتيها، نظراً إلى التشابه الكبير بينهن.
 
ورغم أن أكثر من 20 ألف شخص أعادوا نشر الصورة على موقع "تويتر" وأكثر من 30 ألف شخص آخرين أعجبوا بها، إلا أن جواباً نهائياً مقنعاً حول الصورة لم يظهر بعد في ظل إحجام العائلة عن تأكيد الإجابة الصحيحة. 
 
ولقيت الصورة اهتماما بالغا من قبل وسائل إعلام عالمية، لتقوم العائلة بنشر مزيد من الصور المحيرة الأخرى على موقع "أنستقرام"،  قبل أن تكشف والدة التوأم عن اللغز، وقالت إنها  تظهر في أقصى يسار الصورة.