لماذا تنازلت سعودية عن حقها بعد سرقة جوالها في المطار؟

سيدة سعودية

سيدة سعودية

سرقة جوال

سرقة جوال

التفتيش في المطارات

التفتيش في المطارات

نسمع بشكل دائم عن تعرض الكثيرين إلى حالات سرقة جديدة وغريبة، حيث أصبح اللصوص يحاولون بشتى الطرق الوصول لما يريدون، بأي زمان وأي مكان.
 
ولكن لا يعني ذلك أن تتوقع سيدة بأنها ستتعرض للسرقة أثناء تواجدها بالمطار وتحديدا أثناء عملية التفتيش!
 
ولكن هذا ما حدث مع سيدة سعودية فوجئت باختفاء جوالها وذلك أثناء تواجدها بمطار البحرين أثناء سفرها، لتكتشف اختفاءه بعد أن أنهت إجراءات الجوازات وتوجهت إلى آخر حاجز تفتيش بأشعة إكس، حين وضعت حقيبة يدها وأغراضها الخاصة في الجهاز، لتلاحظ عدم وجود جوالها .
 
وبناءً على ذلك توجهت السيدة إلى رجال الشرطة على الحاجز وأبلغتهم باختفاء جوالها، مؤكدةً أنها حاولت الاتصال بالهاتف عدة مرات، فوجدته مغلقاً.
 
وكان من حسن حظ السيدة أن رجال الشرطة قد تعاملوا مع بلاغها على وجه السرعة، حيث تمت مراجعة الكاميرات الأمنية في المطار، التي أظهرت أنّ أحد المسافرين أخذ الهاتف ووضعه في جيبه، أثناء عملية التفتيش، وفقاً لما أوضحته إحدى الصحف الالكترونية.
 
وقد حرصت الجهات الأمنية في المطار البدء بعملية البحث بين المسافرين على الشخص المطلوب في صالة السفر، وتم بالفعل العثور على المسافر الذي أخذ الهاتف، واتضح أنه من الجنسية الأوروبية، وتم عرضه على الشرطة التي حررت محضرًا بالواقعة. 
 
من جهته أبدى المسافر الأوروبي توضيحًا أكد من خلاله أنه أخذ الجوال عن طريق الخطأ ولم يتعمد سرقته معتقدًا أنه الآيفون الخاص به، ولم يدرك اختلاف اللون بينه وبين هاتف السيدة إلا بعد أنّ حضر رجال الشرطة.
 
ويبدو أن السيدة السعودية قد تعاطفت مع هذا المسافر، حيث انتهى الأمر بأن أقدمت السيدة بالتنازل عن بلاغها، تقديرًا لظروف المسافر الأوروبي، وحتى لا تفوت عليه الرحلة، وتنازلت عن حقها فيما تعرضت له، ليكمل كل منهما رحلته المقررة في موعدها.