مواطن حاول أن يصلح بين زوجين فماذا كانت النهاية؟

الغامدي حاول الاصلاح فتزوجها

الغامدي حاول الاصلاح فتزوجها

قصص الطلاق كثيرة وغريبة

قصص الطلاق كثيرة وغريبة

بعض القصص تنتهي بنهايات غير متوقعة وهو ما حدث للمواطن علي الغامدي أحد أهالي مدينة الباحة و الذي عرف عنه الإصلاح بين الأزواج... وبدأت قصة علي حينما إستعان به والد الزوجة المتخاصمة مع زوجها وذلك لفاعليته في إصلاح ذات البين، للتوفيق بين ابنته وزوجها، غير أن محاولاته لم تكلل بالنجاح أمام إصرار الزوجة الثلاثينية على الطلاق، فلم يجد الزوج إلا أن يرمي يمين الطلاق عليها، وذلك بعد أن كانت خلافاتهما وصلت للمحاكم. 
 
وبعد الطلاق طلب والد الزوجة المطلقة من علي أن يبحث لها عن زوج، مؤكدا له أنها تقيم معه منذ عام وأن عدتها مقضية منذ فارقها زوجها بجسده، ليفاجئ الغامدي والدة الزوجة بأنه على إستعداد للزواج منها. وبسؤالها وافقت بعد رؤيتها له، ليتم العقد، وينتظر أن تكتمل مراسم الزواج خلال الايام المقبلة.