ماذا فعلت سعودية لإنقاذ والدها من الموت؟

والد منى بعد نجاح العملية

والد منى بعد نجاح العملية

قصص البر التي نسمعها كثيرا تجسد أروع مواقف الإيثار والتضحية وهذا ما فعلته منى حبيب آل فردان التي تبرعت لوالدها بجزء كبير من كبدها لإنقاذه من موت محقق. وعانى الوالد من مشكلات صحية جسيمة بسبب عدم كفاءة وظائف الكبد وحاجته الماسة إلى زراعة جزء من الكبد تكللت بعدها العملية بالنجاح.
 
فحينما لم تستطع منى أن تتحمل فكرة فقدان والدها، قررت أن تضحي لأجله، فوالدها كان يعاني من التهاب في الكبد منذ 20 سنة، ومنذ صغرها وهي تعيش معه لحظات الألم من هذا المرض، وبعد أن كبر في السن اشتد عليه المرض كثيرا، حتى كاد يفقد حياته.