كيف إستطاع اكاديمي سعودي استرجاع 93 الف ريال بعد احتيال نصابين؟

القاهرة ليلاً

القاهرة ليلاً

الأكاديمي ضحية سبائك ذهب مغشوشة

الأكاديمي ضحية سبائك ذهب مغشوشة

"ما أخذ بالحيلة لا يعاد إلا بالحيلة"، هذا ما إعتمده أستاذ جامعي سعودي لاسترجاع 93 ألف ريال من سائقين مصريين باعاه سبائك ذهبية مقلدة، وذلك بعد بعد أن أجرى الأستاذ الجامعي اتصالا بهما مطالباً بشراء المزيد من السبائك الذهبية، ما حفزهما على إكمال عملية النصب للحصول على المزيد من النقود.
 
وبداية القصة كانت عندما إتفق النصابان على موعدٍ مع الأستاذ الجامعي وتوفيز السبائك الذهبية له وحينما إكتشف الأستاذ الخديعة عمد على التواصل معهما مرة أخرى في ميدان المسلة وسط مدينة الفيوم لكمية إضافية، وبمجرد حضورهما إلى الموقع المحدد مسبقا، تمكن أفراد المباحث من القبض عليهما فوراً. 
 
وقال مدير أمن الفيوم اللواء ناصر ناصر العبد أن المركز تلقى بلاغا من مواطن سعودي يعمل أستاذا بجامعة القصيم، اتهم فيه شخصين بالنصب عليه، من خلال بيعه سبائك ذهبية بمبلغ 93 ألف ريال، اكتشف أنها مقلدة لاحقا أثناء تواجده بالقاهرة، وبناء على البلاغ، تم إعداد كمين محكم للقبض على النصابين من خلال الاتفاق مع مقدم البلاغ على الاتصال بهما لطلب شراء المزيد من السبائك الذهبية دون أن يشعرهما بعلمه بتقليدها وذلك لاستدراجهما وضبطهما.