ناسا تطلق إسم طالب سعودي على أحد الكواكب

ناسا

ناسا

عبدالجبار الحمود

عبدالجبار الحمود

تم تداول خبر الطالب السعودي عبدالجبار محمود (مواليد 1996) بفخر جديد بعد أن أطلقت وكالة ناسا العالمية اسم الطالب السعودي على الكوكب الذي تم اكتشافه مؤخراً عن طريق فريق البحث ناسا في مختبرات لينكون في مدينة ساكورو في ولاية نيو ميكسيكو الأمريكية.
 
وذكرت وكالة ناسا أن تسمية الكوكب  alhamood 31926 يأتي تكريماً للطالب بعد فوزه بأفضل بحث على المستوى العالمي إضافة لتحقيقه المركز الأول في بحوث علم النبات في برنامج انتل ايسف العالمي 2015 في الولايات المتحدة الأميركية، كما تم تكريمه أيضا من قبل جائزة "نوبل" في حفلها الأخير المقام في السويد الذي حضره العديد من العلماء والباحثين الفائزين بجوائز نوبل العالمية.
 
واعتبر الباحثون الذين استمعوا إلى بحث الطالب عبدالجبار الحمود مثال قيم للبحث العلمي الحضاري الممتاز الذي كانت فحواه تتعلق بعلم الجينات للنباتات حيث كان في السابق يحقن النبات بفيروس ليناسب ملائمته للظروف التي يعيش فيها وتحسين نوع النبات ولكن يبقى هذا الفيروس في النبات وقد يسبب ضررا جانبيا أو أساسيا للإنسان عندما يأكل الثمار وقد يمنع هذا الفيروس في كثير من البلدان لأسباب صحية.
 
وعرض الحمود نتيجة بحثه أنه باستطاعته التخلص من هذا الفيروس بحقن النبات بفيروس مضاد بحيث يستطيع النبات التخلص من الفيروس المضر وتصبح النبته صالحة وخالية من الفيروسات المضرة و كذلك امكانية زرع النباتات المثمرة في غير بيئتها كصحراء المملكة العربية و هي الثورة التي اثبتها في مختبرات كاوست.
 
الجدير بالذكر أن الطالب عبدالجبار عبدالرزاق الحمود يدرس حالياً بالسنة التحضيرية هذا العام بجامعة بوستن وذلك بعد أن أنهى المرحلة الثانوية بمدارس الظهران الأهلية.