محطة قطار يابانية تعمل لأجل تلميذة واحدة!

محطة قطار تعمل لأجل تلميدة واحدة

محطة قطار تعمل لأجل تلميدة واحدة

يعلَق البعض على دولة اليابان على أنها كوكب آخر غير كوكب الأرض الذي نتشارك فيه جميعاً، وعلى قدر ما يبدو هذا التوصيف مبالغاً فيه، إلا أن ما نشهده ونسمعه ونتلقاه من هذا "الكوكب" الياباني يوحي بأن هذا البلد يسبق أشواطاً كبيرة في كل شيء.
 
وآخر ما أتحفنا به اليابانيون من تقدم ورقي، تمثَل بما تناقلته مواقع التواصل الإجتماعي من خبر مفاده أن هناك محطة قطار مفتوحةٌ لفتاة واحدة فقط!
 
ومحطة قطار النائية تُسمى « كامي شيراتاكي » وتقع في جزيرة هوكايدو، ثاني أكبر جزر اليابان وتحديداً بمنطقة شمال أقصى الجزيرة تتميز بطقس شديد البرودة.
 
هذه المحطة ليست كباقي المحطات، فهي لا زالت تعمل على الرغم من قرار هيئة السكة الحديد اليابانية إغلاقها بعد الإنخفاض الكبير في عدد ركابها بسبب موقعها النائي وانتهاء خدمات النقل هُناك. وقد عدلت الهيئة اليابانية عن قرارها منذ 3 سنوات من أجل تلميذة في المرحلة الثانوية تداوم على ركوب القطار يومياً، ليتم تعديل مواعيد القطار مع مواعيد ذهابها وعودتها من المدرسة. 
 
وما هذا تعبيرٌ صارخ عن الإحترام الذي يلقاه المواطن الياباني من دولته، بحيث يتم تخصيص محطة قطار لهذه الطالبة خصيصاً لتتمكن من الوصول إلى مدرستها كل يوم.
 
ومن المُفترض أن تنتهي هذه التلميذة من دراستها في شهر مارس القادم، وهو الموعد الذي ستُغلق فيه المحطة.
 
ما رأيك عزيزتي بهذه القصة؟