فتاة سعودية تستولي على 3 ملايين ريال.. وتهرب!

فتاة سعودية تستولي على 3 ملايين ريال.. وتهرب!

فتاة سعودية تستولي على 3 ملايين ريال.. وتهرب!

من اﻷمور الشائعة في كافة المجتمعات جرائم النصب والاحتيال ، وعلى الرغم من أن المجتمع السعودي يعد من المجتمعات اﻷقل مواجهة لهذه الجرائم إلا أن ذلك لا يلغي وجودها وظهور بعض الحالات فيه من آن ﻷخر ، وباعتبار  أن أبطال معظم هذه الجرائم من الذكور غالبا ، إلا أن ذلك لا يلغي أن تحتل فتاة دور البطولة في بعضها.
 
احدى هذه الجرائم شهدتها محافظة جدة ، وتضمنت هروب فتاة سعودية تعمل باحدى المستشفيات ، متهمة بالنصب والاحتيال المالي على أحد المواطنين ، لبيعها عقار بمبلغ ثلاثة ملايين ريال ، بصك مزور.
 
وفي التفاصيل أن أحد المواطنين قد تقدم ببلاغ يفيد بأن فتاة سعودية قد قدمت له صكاً مزوراً ، وادعت أنه خاص بقطعة أرض بحي شمال غرب جدة تعود ملكيتها لوالدها ، الذي يرغب في بيعها بسعر أقل من قيمتها ، شريطة أن يسلّمها شيكات مصدقة بالقيمة المتفق عليها لحين الإفراغ ، وفي المقابل فإن الفتاة قد سلمت المواطن شيكات عادية موقعة من أبيها كضمان لمصداقيتهما.
 
وبعد أسبوع من هذا الاتفاق اكتشف المواطن بأنه قد وقع ضحية عملية نصب واحتيال من قبل الفتاة، حيث تفاجأ بأن هذه الشيكات بدون رصيد ، فطلب إرجاع المبلغ أو إفراغ العقار ، وعند مراجعته كتابة العدل ، اتضح له أن الصك مزور ، وأن الأرض لا تعود ملكيتها لوالد الفتاة ، وأن ملاك العقار خلال الخمس سنوات الماضية ليس بينهم المتهمة ووالدها، وفقاً لما أوضحته إحدى الصحف المحلية. 
 
علماً بأن الجهات المعنية بمحافظة جدة تكثف جهودها حالياً للبحث عن الفتاة الهاربة بتهمة النصب والاحتيال المالي ، وبيعها العقار المذكور بمبلغ ثلاثة ملايين ريال ، بصك مزور.